اغلاق

الهستدروت تطالب وقف بيع شركة سوبرغاز حتى يتم تثبيت حقوق العمال

طالبت الهستدروت بوقف عملية بيع شركة "سوبرغاز"، من مجموعة "عزرائيلي" إلى مجموعة "ألكو"، حتى يتم ضمان حقوق العمال، بما في ذلك توفير منحة مقابل بيع


صورة للتوضيح فقط: تصوير - iStock-Creditubonwanu

الشركة تُمنح للموظفين.
وبحسب بيان صادر عن الهستدروت : " مع تغيير الملكية على الشركة  من المتوقع ان تترتب عن هذه العملية عواقب بعيدة المدى سيتأثر بها جمهور الموظفين، وبالتالي تطالب الهستدروت بتثبيت حقوقهم وأمنهم المهني.
كما يطالب ممثلو الموظفين، بمساعدة المحامي أساف أدار، رئيس وحدة المؤسسات والشركات الحكومية في هستدروت هماعوف ، أن يتضمن التزام الجهة المالكة الجديدة للشركة الالتزام التام لحقوق وشروط توظيف موظفي "سوبرغاز"، وفقا للاتفاقية الجماعية والأنظمة المُطبّقة في الشركة. كما يعمل الموظفون أيضًا من أجل ضمان حقهم في أرباح المبيعات تقديراً لمساهمتهم في نجاح الشركة.
هذا واجتمع امس الطرفان لمناقشة مطالب الهستدروت تجاه العمل، لكن إدارة "سوبرغاز" رفضت المطالب وعرضت على العمال منحة مبيعات هزيلة. في ضوء ذلك ، تقدمت الهستدروت بطلب إلى محكمة العمل في تل أبيب لإلغاء صفقة البيع حتى يتم تثبيت وضمان حقوق العمال.
ودعت لجنة العمال إدارة الشركة إلى القيام بواجبها والتفاوض الفوري, الهادف والعملي بنية صادقة للتوصل إلى اتفاق بشأن عواقب هذه الخطوة وتأثيرها على حقوق الموظفين".
وقال رئيس "هستدروت هماعوف" جيل بار طال: "من غير المعقول أن يتم تنفيذ صفقة يتم فرضها على العمال ودون اتفاق مع اللجنة. إن محاولة فرض حقائق على أرض الواقع والتملص من المسؤولية تجاه العمال ليس فقط انتهاكًا صارخًا لعلاقات العمل الجماعية في الشركة بل هي بمثابة عملية عنيفة تجاه العاملين لا مكان لها. سنستمر في الوقوف إلى جانب العمال في سوبرغاز وسنعمل بجميع الوسائل المتاحة لنا حتى يتم تأمين حقوقهم وتقديم رد مناسب".
وقال رئيس لجنة موظفي شركة "سوبرغاز" أفيغدور هراري: "إننا نُبدي مسؤولية كبيرة، كلجنة وكموظفين ، لكننا لن نتخلى عن حقوقنا ومنحة المبيعات، لأننا شركاء كاملين لنجاح سوبرغاز. لن نوافق على أي قرار أحادي الجانب من قبل الشركة دون التفاوض مع ممثلي الموظفين".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق