اغلاق

الجيش الاسرائيلي: ‘نقوم بخطة لتعزيز الجاهزية لمعركة مُحتملَة في غزة‘

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي ، جاء فيه فيما جاء :" الفصول الأربعة - خطة لتعزيز الجاهزية لمعركة مُحتملَة في قطاع غزة
Loading the player...

 وصلت ذروتها في تمرين فرقة غزة الّذي انتهى هذا الصباح في أعقاب تقييم الوضع، وعلى ضوء مميّزات منطقة قطاع غزة، أمر رئيس هيئة الأركان، الجنرال أفيف كوخافي، عند تسلّمه منصبه بأن يعزّز الجيش جاهزيته لمعركة محتملة في قطاع غزة، ووضع الجاهزية في أول سلم الأولويات في هيئة الأركان" .
واضاف البيان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" عمليات التجهز تشمل تعاون كافة الجهات في هيئة الأركان العامة وفِي مقدمتها المنطقة الجنوبية العسكرية. الخطة تتركز في توسيع بنك الأهداف التابع لهيئة الأركان، وتعزيز الاستخبارات، والعلاقة بين الوحدات الميدانية وبين الاستخبارات وقت الحقيقة، وتنظيم شبكات الحماية المنطقة، وتدريبات مكثفة وجهود لوجستية واسعة.
وفيما يلي أسُس العمليات: 1. تخطيط وإجراءات المعركة - في النصف الأول من عام 2019 جرت بإجراءات الاستعداد العسكرية لمعركة كاملة في المنطقة الجنوبية وهيئة الأركان مع كافة الوحدات الميدانية الّتي ستحارب في المعركة القادمة بقطاع غزة. 2. إطلاق النار، والاستخبارات والأهداف - طرأت زيادة بكمية الأهداف التابعة للجهاد الإسلامي وحماس - في إطار الجاهزية للمعركة، عزّزت هيئة الاستخبارات بالتعاون مع المنطقة الجنوبية شبكة الأهداف للحرب المقبلة. 3. التدريبات وبناء القوى - في نصف العام الأخير بلورت قيادة المنطقة الجنوبية برنامج تدريبات خاصة، في إطارها أقيمت تدريبات الوحدات في سيناريوهات جنوبية. شمل البرنامج تدريبات للكتائب بالذخيرة الحية حيث جرى في النصف الأول من عام 2019 أقيم 30 تمرينًا كهذا. في الأسابيع الأخيرة جرى تدريب واسع للمنطقة الجنوبية اختبر طريقة عمل مقرات قيادة المنطقة في القتال واليوم انتهى تدريب فرقة غزة كتدريب مركزي لتلخيص عمليات الجاهزية" .

"
تنفيذ خطة لتنظيم حماية منطقة غلاف غزة "
واردف البيان :" إضافة لذلك، يتم تنفيذ خطة لتنظيم حماية منطقة غلاف غزة وذلك لملاءمة منطقة الغلاف للتهديدات المُحتملة، وإقامة بطاريات ترابية ضد إطلاق الصواريخ المضادة للدروع، وحماية المحاور والطرقات. خطة الفصول الأربعة هي خطة تشغيلية تهدف لتحقيق إنجازات عسكرية هامة بوقت قصير، وبالمقابل احباط وتدمير قدرات العدو، وتعزيز الدفاع بشكل كبير، وتوسيع الفجوة بين إنجازات جيش الدفاع مقابل العدو. وقد قال رئيس هيئة الأركان الجنرال كوخافي خلال التمرين: "لديّ الانتباه بأنه طرأ تطوّر مهم هنا. لقد قامت قيادة المنطقة، والفرقة، وبمساعدة هيئة الأركان العامة بعملية استعداد شاملة وجديّة، أعجبني مستوى الجاهزية العالي جدًّا جدًّا لأي معركة ممكنة في قطاع غزة. لا نسمح لهذا الهدوء ان يبلبلنا، لا نسمح لهذا الهدوء لن يضلّلنا، سنستمر بعملية الاستعداد من منطلق أنّ في قطاع غزة قد تندلع مواجهة كل يوم" . 


تصوير الجيش الاسرائيلي

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق