اغلاق

حزب الإصلاح يقرر بعدم خوض الانتخابات الكنيست ويطالب الجماهير العربية بالخروج للتصويت

اجتمع عدد من ممثلي حزب الإصلاح مساء امس الخميس ، في بلدة عرعره بوادي عارة ، وقرر الحزب عدم خوض انتخابات الكنيست القريبة مع العمل في تنشيط ،

 


تصوير - حزب الإصلاح

عمل الحزب الميداني في البلدات العربية ، كما وقرر الحزب بمطالبة الجماهير العربية بالخروج الى صناديق الاقتراع يوم الانتخابات للإدلاء باصواتهم من اجل التأثير وتقرير المصير.
وجاء فِي بيان اصدره حزب الإصلاح ووصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " حزب الإصلاح
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى): إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وما توفيقي إلا بالله (
صدق الله العظيم.
نقف اليوم  وعلى بعد 45 يوما من يوم الانتخابات البرلمانية وبعيد شهرين من العمل المتواصل لتحقيق هدف الوحدة الوطنية الشاملة لخوض هذه الانتخابات موحدين تحت "مشروع وطني "وحدوي يشكل خارطة طريق للعمل البرلماني ولا يستثني المؤسسات الوطنية وعلى رأسها "لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية"   نعلنها وبمسؤولية كاملة اننا لم نوفق بتشكيل القائمة الوحدوية الشاملة وللأسباب التالية:1) منذ الاعلان عن اعادت الانتخابات البرلمانية خرجة عليـنا, رباعية الأحزاب الممثلة برلمانيا  ببيان اعترافها في الفشل وطلب السماح من المجتمع العربي "وصلت رسالتكم" وأعلنت انها ذاهبة للانتخابات بقائمة وحدوية وطنية جامعة وليكن اسمها "المشتركة" بيانهم هذا شكل المقدمة السيئة لمعركة فئوية وحزبية شرســـة لم يعهد المجتمع العربي مثيل لها لتضيف احباط جديد على احباط متراكم , استياء جديد على استياء قائم, 4 أيام تفصلهم عن الموعد الأخير لتقديم القوائم ويعلنوا عن وصولهم لاتفاق على ترتيب المقاعد من 1 الى 16 مقسمة بين الأحزاب الأربعة كما ان الغنائم الحالية والمستقبلية تم الاتفاق عليها دون سؤال أو حتى اعتبار لوجود حركات وأحزاب خارج هذه "الرباعية" وفاعلة ميدانيا عشرات السنين لها مؤسساتها مؤيديها وجمهورها, وبهذا تم الإعلان عن اغلاق وانغلاق الرباعية على نفسها   2) لم يوفــق, حزب الإصلاح في تشكيل قائمة وطنية بديلة لهذه الرباعية المتكلسة. لنفس الأسباب التي ذكرناها في البند الأول لنجد عند بعض الأحزاب الموسمية اساليب ونهج "الرباعية" وبما ان هدفنا واضح " اعتبارنا كل صوت عربي بقيمته أغلى من مجمل أصوات كل الأحزاب" ولــن نكون شركاء بقائمة هدفها "حرق أصوات ليس الا".

قرارات الاجتماع
وتابع البيان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " اللجنة المركزية لحزب الإصلاح في جلستها المطولة عصر هذا اليوم خرجت للمجتمع العربي بهذه القرارات:
- اللجنة المركزية لحزب الإصلاح تقرر بأغلبية أعضائها عدم خوض الانتخابات للكنيست -22 احتراما وتقديرا لكل صوت عربي حر.
- اللجنة المركزية لحزب الإصلاح تتوجه في الرجاء والمناشدة لكل المجتمع العربي دون استثناء للخروج للتصويت واستغلال هذه الفرصة الوحيدة التي يتساووا بها العربي وغير العربي في "القيمة" بدولة انعدمت فيها المساواة وذهبت الأخلاق وقتلت العدالة، عندما تقاطع كما تصوت لليمين الكاهاني، صوتك بورقة بيضاء صوت ضد اليمين الفاشي.
- اللجنة المركزية تقرر استمرار المكتب السياسي للحزب برئاسة الأمين العام  للحزب حمدان زميرو بمتابعة المفاوضات مع الأحزاب والكتل المشاركة في الانتخابات للوصول الى اتفاق يتضمن جملة من المطالب الملحة والتي تخدم مصلحة المجتمع العربي وعلى رأسها القضاء على أفة الــجـريمة وقضية الأرض والمسكن والقوانين الجائرة  المرافقة لهذا الباب, الغاء قانون القومية اليهودية, المساوة الاقتصادية, الاعتراف بنا كأقلية قومية, ومتطلبات أخرى لا تقل أهمية عن ما ذكر, وبحالة التوصل لاتفاق تعود الجنة للانعقاد لاتخاذ موقفها الذي سيعلن عنه بحيته.
حزب الإصلاح يتوجه في التحية الى كل الشعب الفلسطيني عامة والى أهلنا في الداخل الفلسطيني خاصة، نحن من أثبتنا في القول والفعل قدرتنا على مقارعة المحتل وثبتنا بصبر ورباط على ما تبقى لنا من وطننا الحبيب ينتظرنا مستقبل مجهول لا يعلمه الا الله وعليه يتوجب علينا جميعا الأخذ بزمام المبادرة والتحلي بروح المسؤولية الوطنية لاستكمال المسيرة مسيرة الحفاظ على وجودنا وموروثنا الوطني ولنتصدى جميعا لليمين العنصري المتفشي في المجتمع اليهودي، ونسعى جميعا لكنسه من الحكم.
نسأل الله جلت قدرته أن يكتب لنا جميعاً الخير حيث كان وأن يوفقنا للصالح من القول والعمل أنه ولي ذلك والقادر عليه.
اللجنة المركزية - حزب الإصلاح " . الى هنا نص البيان الذي أصدره الحزب ووصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق