اغلاق

توما سليمان وكسيف في زيارة تضامنية لمكاتب ‘امنستي‘

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب البرلماني للنائبة عايدة توما سليمان ، جاء فيه :" قام النواب عايدة توما – سليمان وعوفر كسيف (الجبهة)


صور من مكتب عايدة توما

بزيارة تضامنية إلى مكاتب منظمة العفو الدولية "امنستي"، وذلك بعد الاعتداء الارهابي الذي قامت به عصابة "تدفيع الثمن" المتطرفة صباح يوم الأربعاء على مكاتب المنظمة، كما طال الاعتداء كل من منظمة مساعدة اللاجئين وطالبي اللجوء "اساف"، بالإضافة إلى حضانة أطفال تابعة لجمعية "اليفيت".
ويذكر بأن المعتدين قاموا بكتابة تهديدات ومحو اسم امنستي من على اللافتة الموجودة في مدخل المبنى، بينما قامت كاميرات الحراسة بالتقاط صور المعتدين" .
وفي تعقيبها على الحادثة قالت توما سليمان:" هذا الاعتداء مرتبط بشكل مباشر بحوادث الترهيب التي حصلت صباح اليوم في قرية جسر الزرقاء، ولعمليات التخريب التي طالت كفر قاسم والجش خلال الأسبوع الفائت".
وأضافت:" هنالك هجوم شرس وواسع على الجماهير العربية في إسرائيل وعلى منظمات حقوق الانسان، وهذا الهجوم نتيجة للتحريض الأرعن الذي تقوم به حكومة اليمين، وعلى رئيس الحكومة ووزير الأمن الداخلي تقع مسؤولية وضع حد لهذه الاعتداءات التخريبية الجبانة وللتحريض الموجه ذد الجماهير العربية".
وفي تعقيب للنائب عوفر كسيف قال:" جريمة الكراهية التي استهدفت مكاتب امنستي، اساف، وحضانة اليفيت جاءت لدب الرعب في قلوب النشطاء من منظمات حقوق الانسان في إسرائيل، حيث لم تقتصر على كتابة شعارات على الجدران، بل تخللت تهديدات قتل ووعيد". وأضاف:" أشد على أيدي العاملين في هذه المنظمات، كما أنني سأستمر في النضال من أجل تحقيق العدل للجميع".
ويذكر بأن عصابة "تدفيع الثمن" الإرهابية قامت في الأسبوع الأخير بالاعتداء على ممتلكات خاصة وعامة في العديد من المناطق، ووصلت هذه الاعتداءات في بعض الأحيان إلى العنف الجسدي كما حصل في كفر قاسم" .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق