اغلاق

أب يسرق أموال علاج طفله وينفقها على المخدرات!

أقدم أب بلا قلب، يدعى ماتيوس ألفيس، ويبلغ من العمر 37 عاما، على نهب أكثر من 130 ألف جنيه إسترليني، من الصندوق الخاص بجمع التبرعات


صورة للتوضيح فقط تصوير : bernie_photo iStock

لعلاج طفله المريض، والذي نجح بالفعل في جمع 216 ألف جنيه إسترليني.
وبحسب صحيفة “ذا صن”، البريطانية، فإن الأب سرق الأموال من صندوق علاج طفله، البالغ من العمر عامين فقط، والمصاب بمرض عضلي نادر، والذي جمع الأصدقاء وأفراد العائلة المال له، من أجل إنقاذ حياته، لينفقه على المخدرات والكحول.
وأوضحت الصحيفة أن كلفة كل جرعة من علاج الطفل، تصل إلى 81 ألف جنيه إسترليني، وأن الطفل يحتاج إلى 6 جرعات، يتم حقنه بها، قرب حبله الشوكي، وتلك الجرعات غير المتوافرة في الخدمة الصحية الوطنية في بلاده.
وألقت الشرطة البرازيلية القبض على الأب، داخل أحد الفنادق على شاطئ البحر، حيث زعم أنه اختبأ فيه لأكثر من شهر، فيما كان ينفق مال علاج طفله.
وقال قائد الشرطة، دانييل غوميز، إن ماتيوس قال عقب اعتقاله، إنه أنفق المال على النساء والمشروبات والمخدرات، وأنه تم ابتزازه من قبل تجار المخدرات، للحصول على باقي المال، لكن ليس هناك أي دليل يدعم هذا الادعاء.
وأضاف أن ماتيوس اعترف أيضا بأنه حاول الدخول كشريك في منزل لإدارة الأعمال المنافية للآداب، موضحا أن الشرطة عثرت في غرفة الأب، داخل الفندق، على مجموعة من السلع باهظة الثمن، بما في ذلك الساعات والمجوهرات والعطور والملابس والمخدرات و650 جنيها إسترلينيا نقدا.
وقالت زوجته إنها لم تكن تعتقد أبدا أن زوجها، الذي بدا دائما متفانيا ومحبا لطفلهما المريض، قادر على تعريض حياة ابنه للخطر، من خلال سرقة أموال علاجه، وخيانة ثقة العشرات من المتبرعين.
وأوضحت أن زوجها بدأ يتصرف بطريقة غريبة، بداية من شهر مايو، عندما ادعى أنه بحاجة لحضور دورات تدريبية في مجال السلامة لوظيفة جديدة كحارس أمن، ثم سافر لحضور تلك الدورات، وانقطعت أخباره، إلى أن ارتابت في شهر يونيو الماضي، في أنه يسحب نقودا من الحساب دون إذنها.
وأبلغت الزوجة الشرطة بالأمر، حيث تم القبض على الأب، لكن بعد فوات الأوان، حيث كان أنفق الكثير من المال بالفعل، الأمر الذي أصاب الجيران والأصدقاء، الذين تبرعوا بالمال بصدمة كبيرة.
ويواجه الأب تهمة الاحتيال، وخداع الناس للتبرع بالمال لحملة ابنه، واستخدامه لغرض آخر.

 

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق