اغلاق

عائلة ابو عمار من اللقية : ' نستنكر قتل الرجل وزوجته ونؤكد بأننا وافقنا على هدنة وبدء الصلح مؤخرا '

استنكرت عائلة ابو عمار في قرية اللقية، حادثة القتل التي شهدتها البلدة الأسبوع الماضي وراح ضحيتها المرحوم سليمان الربيدي وزوجته عزيزة بإطلاق نار باتجاه سيارة .


الحاج حماد ابو عمار

وقال حماد ابو عمار ( ابو خالد ) في حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " اولا نشجب ونستنكر الحادثة المأساوية التي وقعت كالصاعقة على جميع الأهالي بشكل عام . ونؤكد هنا ان الحادثة كانت فردية ولا تمثل كافة أبناء العائلة وإنما هي على مسؤولية من قام بها بشكل شخصي كما ونطالب ان يأخذ القانون مجراه . وقد تأثرنا بشكل كبير من نتائج الحادثة وخاصة مقتل السيدة التي نعتبرها من بناتنا وأخواتنا ولا نقبل بأي شكل من الأشكال مثل هذه الجرائم وأعمال العنف التي لا تمثلنا ولا تمثل اي عقلاني في عائلتنا أو في المجتمع عامة ".

"
تربطنا علاقات اجتماعية قوية مع كافة العائلات "
وأضاف الحاج حماد ابو عمار قائلا لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " نحن في عائلة ابو عمار تربطنا علاقات اجتماعية قوية مع كافة العائلات والعشائر في اللقية والنقب والبلاد، حيث نشارك الجميع مناسباتهم من أفراح وأحزان.  ونستنكر ما ينشر ويبث عبر شبكات التواصل وخلق الفتن ويظهر بأننا نؤيد أو نوافق على  هذه العادات السيئة.  ونؤكد مجددا أننا كبار عائلة ابو عمار قد وافقنا على هدنة والبدء بمراحل الصلح التي قامت بها لجان الإصلاح خلال الأشهر الأخيرة بعد مقتل ابننا عدي ابو عمار بإطلاق نار نتيجة للعنف المستشري في مجتمعنا العربي عامة ".

حان الوقت ان نكون معا من اجل محاربة العنف والسلاح "
 وقال الحاج كايد ابو عمار ( ابو يوسف) لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نعزي مجتمعنا عامة بكل ما يشهده من جرائم قتل وعنف ، وحان الوقت ان نكون معا من اجل محاربة العنف والسلاح غير المرخص، ويجب تكاتف الجهود من قبل المسؤولين ورجال الإصلاح والشرطة لمعالجة هذه الظواهر السلبية التي هي دخيلة على المجتمع . ومرة أخرى نستنكر هذه الحادثة وخاصة مقتل السيدة والتي هي بالأساس قتلت بطريق الخطأ ".
 وأضاف الحاج كايد ابو عمار: " نطالب رجال الإصلاح والوجهاء بالتدخل الفوري والعمل الجاد من أجل إنهاء الخلاف حسب العادات والتقاليد وبمخافة الله ، والاهم حسب الشرع والدين . ونحن مستعدون للتعاون مع الوجهاء ولجان الإصلاح بكل ما هو مطلوب من أجل إنهاء هذا الخلاف الذي راح ضحيته أشخاص ابرياء من الطرفين " .
  وانهى ابو عمار حديثه قائلا 
لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " يؤسفنا جدا ما يقوم به أشخاص عديمو الضمير من خلال نشر الفتن وخلق اجواء متوترة في البلدة من أجل استمرار ظواهر العنف . ونحن من جهتنا نقوم بمراقبة تصرفات ابنائنا وعدم الانجرار وراء هذه الفتن عن طريق شبكات التواصل".


الحاج كايد ابو عمار


صور من مكان جريمة القتل - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق