اغلاق

الرسالة الثالثة للحجاج : أعمال يوم عرفة ويوم النحر

الحجاج الكرام ... نضع بين أيديكم أبرز وأهم الأحكام الفقهية المتعلقة بيوم عرفة ويوم النحر لذا يرجى من الجميع قراءتها بعمق وتعميمها ...

 
الشيخ مشهور فواز - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


1. يبدأ وقت الوقوف بعرفة من ظهر يوم السبت 9 ذي الحجة ويستمر إلى غروب الشمس .
2. يصلي الحجاج في عرفة الظهر والعصر جمع تقديم قصراً ( أي ركعتي فرض الظهر ثم بعدها مباشرة ركعتي فرض العصر ) .والافضل عند جمهور الفقهاء  أداء سنة الظهر القبلية والبعدية بحيث يصلّي ركعتي سنة قبل فرض الظهر وركعتي سنة بعد أداء ركعتي فرض العصر .
3. ينوي الحجاج يوم عرفة بعد غروب الشمس تأجيل المغرب إلى وقت العشاء ؛ ويستحب أن يجمع بين المغرب والعشاء جمع تأخير في مزدلفة بحيث يصلي الحاج في مزدلفة 3 ركعات فرض المغرب ثم مباشرة ركعتي العشاء .
والافضل عند جمهور الفقهاء  بعد أداء ركعتي فرض العشاء أن يصلي الحاج ركعتي سنة المغرب ثم ركعتي سنة العشاء ثم ركعة وتر أو ثلاثة .
4. يجب التواجد في مزدلفة بعد نصف الليل أي بعد الساعة ( 12 ليلا تقريبا ) ولو لحظة ... وبناء عليه من وصل بعد نصف الليل إلى مزدلفة  جاز له الخروج منها بعد أن يمكث فيها  لحظة بل يكفي ولو مرّ منها مروراً بعد منتصف الليل  كما قال الشافعية .
 ومن جاء قبل نصف الليل ينتظر إلى ما بعد منتصف الليل وهذا مذهب الشافعية وهو الاحوط ( الافضل ) .
أما عند الامام مالك فالواجب التواجد فقط قدر حط الرحال وأداء المغرب والعشاء وبعدها يجوز الخروج من مزدلفة ولو قبل نصف الليل وهذه رخصة جيدة لمن وصل مبكراً إلى مزدلفة فلا يلزمه المكث حتى منتصف الليل ولا بأس بالأخذ والعمل بها ولا يشترط عندهم  إنزال الرحال .
5.  من لم يتمكن الوصول للمزدلفة قبل فجر يوم النحر بسبب الازدحام أو لغيره من الأعذار فلا إثم عليه ولا يلزمه شيء  .
6 . يستحب جمع الحصيات من مزدلفة وهي 49 حصاة لمن أراد التّعجل من منى و70 حصاة لمن لا يريد التعجل وذلك بأن أراد المكث حتى يوم الأربعاء 13 ذي الحجة في منى . ومن لم يتيسر له أخذ الحصيات من مزدلفة  فبامكانه أخذها من أيّ مكان ولو من مكة أو منى وهذا مذهب الحنفية . ومن لم يتيسر له أخذ الحصيات من منى فبامكانه أخذها من أيّ مكان ولو من مكة أو منى وهذا مذهب الحنفية .
7.  بعد الخروج من مزدلفة أمام الحجاج خياران : الخيار الأول: الذهاب لمنى ورجم العقبة الكبرى بسبع حصيات ثم الحلق أو التقصير والخيار الثاني فهو الذهاب إلى مكة وأداء طواف الإفاضة ثم السّعي ثم الحلق أو التقصير وهذا مذهب الشافعية.
8 . إذا رجم الحاج العقبة الكبرى ثم حلق أو قصر فإنه بذلك يحصل التحلل الأصغر ولو لم يذبح الهدي لانّ النحر ليس من أعمال التحلل وهذا مذهب الشافعية .
ويقصد بالتحلل الاصغر: أنه يباح كل شيء عدا العلاقة الزوجية فإن طاف  بعد الرجم والحلق طواف الإفاضة وسعى حصل التحلل الأكبر .
9. يجوز تقديم طواف الإفاضة على الرجم عند الشافعية؛ وفي هذه الحالة اذا طاف الحاج طواف الإفاضة وسعى ثم حلق أو قصر يحصل التحلل الأصغر فإن رجم بعد ذلك العقبة الكبرى حصل التحلل الأكبر.
10. يبدأ وقت طواف الإفاضة بعد منتصف ليلة العيد وكذلك يبدأ وقت رجم العقبة الكبرى بعد منتصف ليلة العيد وهذا مذهب الشافعية؛  ولا يصح طواف الإفاضة ولا رجم العقبة الكبرى قبل دخول منتصف ليلة العيد باتفاق الفقهاء؛ وأما التأخير لليوم التالي والذي يليه فلا حرج .
ملاحظة : إذا رجم الحاج العقبة الكبرى جاز أن يحلق لنفسه ولغيره وكذلك إذا طاف الإفاضة وسعى جاز أن يحلق لنفسه ولغيره.
والله تعالى أعلم



صورة للتوضيح فقط -تصوير iStock-prmustafa

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق