اغلاق

د. عباس: ‘أبلغنا الشرطة رفضنا لتنظيم مظاهرة سياسية مثليّة في طمرة‘

رفض النائب د. منصور عباس رئيس القائمة العربية الموحدة (الحركة الإسلامية) دعوة نوعام فيدرمان، إقامة مسيرة للمثليين في مدينة طمرة العربية، واعتبرها


النائب د. منصور عباس

"رسالة سياسية هدفها استفزاز المجتمع العربي، وتحديدًا أهلنا في طمرة، خصوصًا أن الموضوع برمته يخالف شريعتنا وقيم مجتمعنا العربي والمسلم في البلاد" .
وقال د. منصور عباس: "عرفنا نوعام فيدرمان مستوطنًا فاشيًّا متطرفًا في مدينة الخليل، ولَم نعرفه مدافعًا عن حقوق الإنسان أو حريصًا على حياة العرب في البلاد" .
واعتبر "أن هدف نوعام فيدرمان الحقيقي إثارة بلبلة ولفت الأنظار عن قضايانا وهمومنا الملحة، بالذات في فترة نستقبل فيها عيد الأضحى المبارك، ونستعد فيها لخوض الانتخابات البرلمانية، موحدين في القائمة المشتركة للتصدي للسياسات الفاشية والعنصرية التي يمثلها نوعام فيدرمان أحسن تمثيل" .
وأكد د. منصور عباس "أن هذه الدعوة مرفوضة جملة وتفصيلا من قبل أهالي طمرة ومجتمعنا العربي، ولن نسمح لهذا الفاشي المتطرف أن يعكر أجواء بلداتنا العربية أو أن يدنس ترابها بقدميه. وأكد أن مجتمعنا العربي في غالبيته العظمى مجتمع يحافظ على قيمه الدينية والإنسانية وهو متسامح وينبذ العنف ولا يعتبر العنف وسيلة لمعالجة أي تحد اجتماعي يواجهه. ولسنا بحاجة لاخبار "التسامح" على مقاسات نوعام فيدرمان" .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق