اغلاق

آبل ستُوفر هواتف iPhone مُقرصنة للباحثين الأمنيين

كشف تقرير منذ بضعة أشهر عن وجود سوق سوداء مزدهرة لمطوري iPhone يمكن استخدامها للبحث عن ثغرات iOS غير المكتشفة.


صورة للتوضيح فقط، تصوير:iStock-Nikada

بينما تكلف كل ثغرة أمنية آلاف الدولارات، فإن الإستثمار قد يكون يستحق كل هذا العناء للقراصنة الذين يتطلعون إلى بيع الثغرات الأمنية التي يكتشفونها في هواتف iPhone لمن يقدم أعلى سعر.
تستعجل شركة آبل في تصحيح الثغرات الأمنية الجديدة، ولكن الشركة تريد تسريع هذه العملية أكثر. للقيام بذلك، ستقوم شركة آبل بتزويد الباحثين الأمنيين بهواتف iPhone مماثلة لتلك التي تباع في السوق السوداء. ومن المفترض أن تجعل هذه الأجهزة الخاضعة للجيلبريك من السهل على المطورين إكتشاف الثغرات الأمنية في نظام iOS وإبلاغ شركة آبل عنها قبل أن يتمكن القراصنة من الحصول على فرصة إساءة إستخدامها.
القراصنة الموثوق بهم والذين يعتبرون جزءًا من برنامج Apple Bounty Program هم الوحيدين الذين سيكونون مؤهلين للحصول على هذه الأجهزة الخاضعة للجيلبريك. هذا يعني أن شركة آبل ستكون قادرة على التحكم في من يمكنه الوصول إلى هذه الأجهزة وتجنب تسربها إلى السوق السوداء. ووفقا لمجلة Forbes، فيبدو أن هذه الأجهزة ستمتاز بنفس قوة أجهزة آبل نفسها، ولكنها ستكون عبارة عن طرازات خفيفة بدون إمكانية الوصول إلى نظام التشغيل الأساسي المشفر لـ iPhone.
ومن غير الواضح ما هو طراز iPhone بالضبط الذي ستوفره شركة آبل لهؤلاء الباحثين الموثوق بهم. وبالإضافة إلى ذلك، تريد شركة آبل فتح برنامج مكافآت آخر لنظام MacOS سيوفر أيضًا حوافز مالية للباحثين الذين يكتشفون ثغرات أمنية في حواسيب Mac. ومن غير الواضح متى سيتم الإعلان عن برنامج المكافآت هذا. قد تكشف شركة آبل عن المزيد من التفاصيل في وقت لاحق من هذا اليوم عندما يُجري رئيس الأمن والهندسة في شركة آبل، السيد Ivan Krstić مقابلة تحت عنوان Behind The Scenes of iOS & Mac Security.

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق