اغلاق

محمد السيد يكتب : نريد أن نفتح إعلامنا للجميع

على هامش لقاء في برنامج هذا اليوم على فضائية "هلا" ، التقيت بالصحفي الإسرائيلي الشهير أهرون برنيع ، بمعية الإعلامي العربي المعروف بسام جابر ،

 
محمد السيد - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

ولم يكن أن التقيت برنيع قبل هذه المرة ، لكنني كغيري كنت أتابع برامجه المهنية دون أن أعرف توجهات الرجل السياسية.
دار نقاش بيننا حول تصريحاته لتلفزيون هلا والتي جعلتني أتوقف عند دعوته الجماهير العربية الى الوحدة والعمل المشترك لتحصيل حقوقها.
كنت دائما اؤمن بالحوار ، لكنني لم أجد إلا المنافقين في الطرف الآخر الذين يتحدثون بلسانين ، لكن وضوح برنيع وحديثه العلني جعلني أتأمل خيراً أنه بالإمكان البناء لعمل مشترك مبني على الندية وحفظ الكرامة لكلٍ منا ، وتعزز ذلك عندما أسهب برنيع في حديثه عن والده الذي كان يعيش مع العرب قبل النكبة ، وكيف أنه سأله عن جيرانه الذين كان يلعب معهم فرد عليه "سيعودون" لكنهم لم يعودوا الى يومنا هذا.
كنت أقول أن مشاركاً يهودياً واحداً في نشاطاتنا أفضل من اقتصار العمل ولو على مئات العرب ، وهذا القول وجدته في سياسة تلفزيون هلا والقائمين عليه الذين يفتحون المجال لهذه الأصوات التي قد تساهم في تغيير المفاهيم.
من هنا أقول لا بد من تكثيف هذا العمل الإعلامي المهني ، فكما نطالب بالظهور في الإعلام العبري يجب أن نظهرهم في إعلامنا العربي وصولاً الى حوارات على الهواء ليس فقط مع يساريين بل مع غيرهم ، هكذا فقط نوضح الصورة وتكون العلاقة ندية وليست انبطاحية.


أهرون برنيع - تصوير بانيت

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق