اغلاق

لقطة مروعة.. تركية غارقة في دمائها تصرخ في مقهى: لا أريد أن أموت

كشف فيديو مروع عن لحظة طعن امرأة تركية بسكين في رقبتها على يد طليقها، حيث تقف وهي غارقة في دمائها تصرخ وسط مقهى في الأناضول: “لا أريد أن أموت”.


صورة للتوضيح فقط - تصوير iStock-TaManKunG

حسب صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، أثار مقتل امرأة على يد زوجها السابق أمام ابنتها غضباً في اليوم بعد نشر مقطع يوضح الهجوم المرعب. ويكشف الفيديو الأم التي تدعى إيمين بولوت وهي تصرخ غارقة في دمائها: “لا أريد أن أموت”، مستنجدة بابنتها التي تبلغ من العمر 10 سنوات، فيما تبكي الابنة وتصرخ وهي تردد: “أمي من فضلك لا تموتي”.
ووفقاً للصحيفة، طعنت الأم البالغة من العمر 38 عاماً في أحد المقاهي في 18 أغسطس على يد زوجها السابق فيداي فيران في مدينة كيركالي بوسط الأناضول، وتوفيت الأم متأثرة بجراحها البالغة فور وصولها إلى المستشفى. وحسب وسائل إعلام محلية، كانت “بولوت” قد طلقت من زوجها منذ 4 سنوات، ثم وقع خلاف على حضانة طفلتهما. وكشفت تحقيقات الشرطة، أنه في يوم الحادث، دعا الزوج السابق “فيران” طليقته لمقابلته في مقهى ومعها ابنتهما التي يرغب في رؤيتها، وأثناء مقابلتهما تطور الموقف فقام فيران بطعنها بسكين في رقبتها، وسط صدمة وذهول كل من في المقهى والذين نهضوا من أماكنهم وغادروا المكان بسرعة. وحسب قناة NTV التركية: قال فيران للشرطة إنه قتل “بولوت” بسكين كان يحمله معه دائماً؛ بسبب خلاف على رعاية طفلتهما.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق