اغلاق

كيرا نايتلي تلعب دور ‘الواشية‘ في فيلم ‘أسرار رسمية‘

في أحدث أفلامها "أسرار رسمية" (أوفيشال سيكرتس)، تلعب الممثلة البريطانية كيرا نايتلي دور موظفة بالحكومة البريطانية تُفصل من عملها لأنها سربت


(Photo-by-Tristan-FewingsGetty-Images

مذكرة سرية أميركية قبل بدء حرب العراق عام 2003.
وتجسد الممثلة (34 عاما) شخصية كاثرين جَن، وهي مترجمة سابقة في وكالة دولية بريطانية للتجسس اتهمت بانتهاك قانون الأسرار الرسمية بتسريب مذكرة أميركية تطلب فيها واشنطن مساعدة لندن في التجسس على الأمم المتحدة.

محل شك
وعن دورها في الفيلم، قالت نايتلي خلال مقابلة مع "رويترز": سيختلف كثيرون مع فكرة أن ما فعلته كاثرين هو الصواب، وسيرى كثيرون أن ما فعلته هو الصواب، الأمر الذي لن يكون محل شك هو شجاعتها، وفكرة أن يبدر عن شخص ما ردّ فعل أخلاقي على مسألة تجعل كل شيء على المحك كي يفعل ما يعتقد أنه الصواب لإنقاذ حياة الناس".

مشروعية الصراع
وتعتقد نايتلي أن ما سيجذب الناس لمشاهدة الفيلم هو الأسئلة التي يطرحها. وقالت "محاسبة الحكومة، ومشروعية الصراع، وهل يمكن أن تكون هذه الصراعات غير مشروعة، ومن الذي سيُحاسب على ذلك؟"
ويبدأ عرض الفيلم في الولايات المتحدة يوم 30 الجاري ثم في بريطانيا يوم 18 أكتوبر المقبل.

الظهور الأول
نايتلي هي ممثلة بريطانية، بدأت بالتمثيل بالتلفزيون وهي طفلة، ومن ثم كان أول ظهور سينمائي لها عام 1995، ومثلت لاحقا شخصية سابي في دور ثانوي بفيلم حرب النجوم الجزء الأول: تهديد الشبح (1999)، ولكن أول ظهور بارز لها كان في فيلم الرعب النفسي "الثقب" عام 2001، لاحقا عرفت بشكل أوسع في عام 2002 بعد بطولتها بالمشاركة في فيلم "لفها مثل بيكهام"، وحققت شهرة عالمية في عام 2003 بعد ظهورها بدور اليزابيث سوان في سلسلة أفلام قراصنة الكاريبي.
ومنذ سلسلة أفلام قراصنة الكاريبي، عرف عن نايتلي تمثيلها في الدراما التاريخية، مثل كبرياء وتحامل وتكفير وحرير والدوقات وطريقة خطيرة وآنا كارنينا، كما ظهرت في مجموعة متنوعة من التصنيفات بالأفلام الهوليودية، مثل فيلم الكوميديا الرومانسي الحب الحقيقي وبدور جونيفير في فيلم الأكشن التاريخي الملك آرثر، وفي فيلم الإثارة النفسي السترة، وفي فيلم الأكشن والسيرة الذاتية دومينو، وفيلم الدراما التاريخي حافة الحب، وفيلم نوير لندن بوليفارد، وفيلم الخيال العلمي والديستوبيا لا تتركني أبدا، وفيلم الدراما الرومانسي الليلة الأخيرة، والكوميديا السوداء اللجوء لصديق لمواجهة نهاية العالم.
وتم ترشيح نايتلي لعدة جوائز، منها أفضل ممثلة في الأوسكار، وكذلك في الـ "غولدن غلوب" لتمثيلها اليزابيث بينت في فيلم كبرياء وتحامل المأخوذة قصته من رواية جين أوستن، وبعدها بسنتين تم ترشيحها مجددا في الـ "غولدن غلوب" كأفضل عن دورها في تكفير.
وفي عام 2008 صنفت مجلة "فوربس"، نايتلي كثاني أعلى ممثلة أجرا في "هوليوود"، وبإيرادات معلنة تبلغ 32 مليون دولار في عام 2007، لتكون الممثلة غير الأميركية الوحيدة في تلك القائمة لتلك السنة.


Photo-by-Victoria-Jones---WPA-PoolGetty-Images


Photo-by-Pascal-Le-SegretainGetty-Images

 

لمزيد من فن اجنبي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق