اغلاق

فيلم عن فضيحة أوراق بنما ينافس على جائزة الأسد الذهبي

البندقية (رويترز) - تشارك ميريل ستريب النجمة الأمريكية الفائزة بالعديد من جوائز الأوسكار في تحقيق بشأن تعاملات مالية غامضة وذلك في الفيلم الدرامي "المغسلة"

 
Photo-by-Tristan-FewingsGetty-Images

 (ذا لوندرومات) المقتبس عن فضيحة تسريب بيانات المعاملات المالية الخارجية المعروفة باسم أوراق بنما.
ويسعى الفيلم الذي أنتجته شبكة نتفليكس إلى شرح تداعيات هذه التسريبات من خلال قصص أبطاله. ويضم طاقم العمل نجوما آخرين مثل جاري أولدمان وأنطونيو بانديراس وشارون ستون. وعُرض الفيلم لأول مرة في مهرجان البندقية السينمائي الأحد.
وأثارت ما يُطلق عليها اسم أوراق بنما، والتي اشتملت على تسريب ملايين الوثائق من شركة موساك فونسيكا القانونية في بنما في أبريل نيسان 2016، فضيحة عالمية بعدما كشفت عن استخدام الأثرياء وذوي النفوذ لشركات خارج بلادهم لتجنب دفع الضرائب المستحقة عليهم.
وفي الفيلم يتحدث أولدمان وبانديراس، اللذان يلعبان دوري المحاميين يورجن موساك ورامون فونيسكا، للمشاهدين مباشرة ليسردا القصة من وجهة نظرهما.
ويشرح الاثنان لمشاهدي الفيلم عالم الشركات الوهمية والحسابات الخارجية. وتدور الأحداث حول التعاملات المالية غير القانونية والفساد مرورا بالعديد من الدول كالصين والولايات المتحدة والمكسيك ودول الكاريبي.
وقالت ستريب في مؤتمر صحفي "إنها جريمة لا تمر دون ضحايا والكثير من ضحاياها صحفيون". واستشهدت ستريب بالصحفية دافني كاروانا جاليتسيا التي اغتيلت خلال تحقيق استقصائي عن الفساد في مالطا.
و(ذا لوندرومات) أحد فيلمين تنافس بهما نتفليكس على جائزة الأسد الذهبي لمهرجان البندقية والتي فازت بها شبكة المحتوى الترفيهي الشهيرة العام الماضي عن فيلم (روما).
وقال ستيفن سودربرج مخرج (ذا لوندرومات) "كان قرارنا هو أن الكوميديا السوداء هي الفرصة المثلى لكي تظل القصة عالقة بأذهان المتفرجين كما تمنحنا الفرصة لاتخاذ تعقيدات هذا النوع من الأنشطة المالية على سبيل الدعابة".


(Photo by Tristan FewingsGetty Images)

لمزيد من فن اجنبي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق