اغلاق

مصادر فلسطينية: ‘شهيدان واصابة العشرات بنيران الجيش الاسرائيلي على حدود غزة‘

افادت مصادر فلسطينية أنه "استشهد مواطنان وأصيب العشرات بنيران الجيش الاسرائيلي على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة في الجمعة الثالثة والسبعين،


 (Photo credit MAHMUD HAMS/AFP/Getty Images)

 والتي حملت عنوان "جمعة حماية الجبهة الداخلية" " .
وأعنلت وزارة الصحة في غزة "استشهاد اثنين من المواطنين واصابة 66 فلسطينيا بينهم 38 بالرصاص الحي من قبل الاحتلال الاسرائيلي خلال الجمعة 73 لمسيرات العودة" .
وقالت وزارة الصحة :" ان أحد الشهيدين هو الطفل علي سامي علي الأشقر "17 عاما " الذي أصيب برصاصة في الرأس قرب مخيم العودة شمال قطاع غزة حيث نقل الى المشفى الاندونيسي حيث أعلن استشهاده . كما استشهد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال شرق مدينة غزة ونقل جثمانه الى مشفى الشفاء للتعرف عليه " .
وقالت مصادر فلسطينية :" أطلق جنود الاحتلال النار بكثافة صوب الالاف من الفلسطينيين الذين وصلوا عصر اليوم الجمعة الى مخيمات العودة للمشاركة في الجمعة "حماية الجبهة الداخلية " استجابة لدعوة من الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار والتي دعت أهالي قطاع غزة للمشاركة الجماهيرية الحاشدة في جمعة "حماية الجبهة الداخلية" بمخيمات العودة.
وانتشر العشرات من جنود الاحتلال الاسرائيلي بمحاذاة مخيمات العودة الخمس وسط تحلبق مكثف لطائرات الاستطلاع في الأجواء" .

تعقيب
الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي
وفي هذا السياق، قال الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي في بيان له وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" خلال ساعات بعد الظهر ، جرت أعمال شغب عنيفة شارك خلالها نحو 6200 مشاغب فلسطيني في عدة نقاط على السياج الأمني مع قطاع غزة. لقد اتسمت الأعمال بحالات عنف شديدة شملت إلقاء كمية كبيرة من العبوات الناسفة والقنابل اليدوية والزجاجات الحارقة باتجاه السياج الامني وقوات الجيش " . 
وأضاف :" كما تم تخريب السياج في عدة مناطق. بالاضافة الى ذلك شهدت الأعمال عدد متزايد من حالات الاقتراب الى السياج الأمني. قوات الجيش رصدت عدد من المشتبه فيهم الذين اجتازوا السياج في شمال وجنوب قطاع غزة ومن ثم عادوا الى القطاع ، حيث تم اعتقال اثنين من المشتبه فيهم. لقد استخدمت القوات وسائل لتفريق المظاهرات " .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق