اغلاق

طلبة طب من جامعة القدس ينهون فترة تدريب بمشفى إيطالي

أنهى عشرة طلاب وطالبات من كلية الطب في جامعة القدس فترة التدريب السرير التي امتدت لشهر واحد، وذلك بموجب اتفاقية التعاون التي أبرمها رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبوكشك


صور من جامعة القدس

مع مستشفى بريشا الإيطالي، الذي يعد ثاني أكبر مستشفى في إيطاليا من حيث الحجم والأكثر عراقة وتنوعًا بالتخصصات، حيث تم استقبال الطلبة في مستشفى بريشا الجامعي في إيطاليا، وذلك بتنسيق من مكتب تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا في الضفة الغربية وفرع التجمع في إيطاليا مع إدارة جامعة مستشفى بريشا.
شمل البرنامج تدريب الطلبة في أقسام الجراحة العامة، والأطفال، والباطنية، والنساء، والولادة، والأشعة، والأمراض الجلدية.
تأتي هذه الاتفاقية الهامة ضمن اتفاقيات التعاون الدولية العديدة التي أبرمها رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك مع مؤسسات التعليم العالي في العالم، بما في ذلك مع عدد من المستشفيات الأوروبية المرموقة لغايات تدريب الطلبة لرفع الكفاءة وتوفير آفاق استثنائية لطلبة جامعة القدس ضمن استراتيجية الجامعة التي تسعى إلى تهيئة الطلبة وإكسابهم المهارات والقدرات المطلوبة لتسخير هذه الخبرات في خدمة وطنهم.

أ.د. عماد أبو كشك يهنئ الطلبة
وقد هنأ أ.د. عماد أبو كشك الطلبة الذين شاركوا في هذا التدريب عالي المستوى، وكذلك لتميزهم مقارنة بالمتدربين على المستوى الدولي، متمنيا لهم مزيدا من التقدم والتطوير على ما اكتسبوه من خبرات عملية في المجال الطبي، ودعا طلبة جامعة القدس كافة الى الاستفادة من عشرات الشراكات الدولية التي تبرمها الجامعة في مختلف التخصصات وتتميز في توفيرها لطلبتها.
وقد عبر الطلبة عن سعادتهم بهذا التدريب الذي يعد فرصة للاطلاع على أحدث ما توصل إليه الطب في أوروبا والتعرف على آليات عمل المستشفيات خارج فلسطين، مشيدين بالمستوى العالي والراقي في المستشفى وبالتعاون من قبل الأطباء والطواقم الطبية المختلفة فيها.
يأتي هذا الجهد انسجاما مع رسالة الجامعة الهادفة إلى دعم القطاع الصحي في فلسطين، والاهتمام بالكوادر الطبية وطلبة المهن الصحية، وتنفيذا للمذكرة التي وقعت بين رئاسة جامعة القدس وإدارة التجمع الأم والتوأمة بين جامعة بريشا وجامعة القدس.
وكانت كلية الطب في جامعة القدس قد تمكنت منذ تأسيسها قبل ما يقارب العشرين عاماً من إحراز الكثير من الإنجازات، وإبرام عدة اتفاقيات مع جامعات ومستشفيات داخل الوطن وخارجه.
ويأتي ذلك ضمن إيلاء الكلية أداء رسالتها التعليمية السامية متخذة أرقى المناهج وأكثرها حداثة، ومستغلة جل الإمكانات والدعم الذي يقدم لها لخدمة طلبتها ورفع مستواهم التعليمي خاصة في مجال البحث العلمي مستثمرةً علاقاتها مع الدول الأخرى لتحقيق ذلك .
وتعمل الكلية جاهدة لربط طلبتها في المجال الطبي العملي داخل الوطن وخارجه، وذلك ضمن مساق التدريب الاختياري الذي يعتمد على برنامج التبادل الطلابي مع جامعات ومستشفيات متعددة .


 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق