اغلاق

جامعة فلسطين التقنية-خضوري تبدأ عامها الأكاديمي وتستقبل ثلاثة آلاف من الطلبة الجدد

بدأت جامعة فلسطين التقنية –خصوري، بحرمها الرئيس في طولكرم وفرعيها في رام الله والعروب، الأحد، أول أيام عامها الأكاديمي 2019/2020، بانتظام ما يربو إلى 8500 طالب


صور وصلتنا من الجامعة

وطالبة، من بينهم 3000 طالب/ة جديد التحقوا ب 7 كليات موزعين على درجات الماجستير والبكالوريوس والدبلوم الجامعي المتوسط، ضمن رؤية استراتيجية جامعية طموحة على مستوى الجودة والنوعية الأكاديمية والبيئة الجامعية الحاضنة والبنى التحتية والمختبرات التقنية والتكنولوجية.
وبحسب بيان صادر عن الجامعة:" وبين رئيس جامعة فلسطين التقنية-خضوري أ.د نور الدين أبو الرب أن الجامعة استقبلت هذا العام أكثر من 2800 طالب وطالبة، وهذا مؤشر على التطور الملحوظ الذي تشهده الجامعة، كما يدلل على إقبال المجتمع الفلسطيني على جامعة فلسطين التقنية- خضوري لتميزها، مؤكدا على استمرار الجامعة في سياستها ووضع الخطط التطويرية على مختلف الصعد لتحقيق المزيد من التميز على المستوى الأكاديمي والبنيوي.
وفيما يتعلق بالجانب الأكاديمي أكد أ.د أبو الرب أن الجامعة حافظت على معدلات قبول عالية نسبيا، فاستقبلت في التخصصات العلمية معدلات لا تقل عن 80%.
مبيناً أن الجامعة لا تعتمد نظام التعليم الموازي أو الدراسة الخاصة،  التزاما منها بتحقيق العدالة والموضوعية والمهنية بين أبنائها الطلبة، بحيث يتم قبولهم بناء على نفس المعيار وهو التحصيل العلمي في الثانوية العامة، مبينا أن الجامعة وفي ظل الإقبال الكبير عليها هذا العام لم تستطع استقبال الطلبة كافة، وذلك بسبب التزامها بقدرة استيعابية محددة بشكل لا يؤثر على جودة التعليم المقدم في الجامعة.
وبين أ.د أبو الرب أن جامعة فلسطين التقنية خضوري جامعة حكومية تقنية ومهنية تتبع سياسة الحكومة الفلسطينية وسعيها في بناء جيل قادر على ابتكار فرص العمل والتحول من جيل باحث عن فرص العمل إلى جيل قيادي قادر على التغيير وتشغيل المجتمع الفلسطيني.
بدوره أكد عميد الشؤون الطلابية في الجامعة د. علاء عيسى أن العمادة وانطلاقا من توجهات إدارة الجامعة في توفير بيئة دراسية صحية وحياة جامعية زاخرة بالأنشطة الثقافية، تعمل على توفير المرافق اللازمة لاستغلال قدرات الطلبة وإمكاناتهم، بالإضافة إلى توفر طاقم عمل متخصص في العمادة قادر على تطوير هذه القدرات والمواهب وتنميتها في مختلف المجالات، سواء في فرق المسرح أو الدبكة أو الفرق والأنشطة الرياضية، مبينا أن العمادة تقدم أيضا الإرشاد الأكاديمي للطلبة بشكل يحافظ على سير خططهم الدراسية بسلاسة.
بدورها أكدت رئيس مجلس اتحاد الطلبة الطالبة شيراز بزور أن مجلس الطلبة هو حلقة الوصل بين الطلبة وإدارة الجامعة وهو الدرع الحامي للطلبة وحامل لهمومهم وتطلعاتهم، ويفتح أبوابه أمام الجميع لأية اقتراحات أو لطلب المساعدة في الشؤون الأكاديمية، متمنية عاما أكاديميا مفعما بالنجاح والتميز".

 

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق