اغلاق

لقاء لرؤساء سلطات محلية في المركز الطبي باده - بوريا

“حلم مركز اعادة التأهيل لسكان الشمال يتحقق في هذه الأثناء”، هكذا فتح الدكتور ايرز أون - مدير المركز الطبي باده بوريا، اللقاء الاحتفالي مع رؤساء سلطات محلية من الجليل


تصوير علاقات عامة

 والمروج الذي عقد في 4.9.2019. وحتلن د. أون المشاركين بسيرورة العمل والتقدم الهام الذي أنجزه المركز في المشاريع العمرانية والتنموية في نواحي المركز الطبي: بناء غرف جراحة جديدة، انشاء معهد غسل الكلى (دياليزا) جديد ورحب، بناء وحدة علاج مكثّف للأطفال. وذلك، الى جانب افتتاح عدد مثير للاعجاب من الوحدات والخدمات الطبية الجديدة لتكون في متناول وخدمة كافة سكان الشمال.
وقد وصل كل من: يورام كرين - رئيس المجلس الاقليمي عيمق هماعيانوت، عيدان غرينباوم - رئيس المجلس الاقليمي عيمق هياردين، نيتسان بيلج - رئيس المجلس الاقليمي الجليل الأسفل، رون كوبي - رئيس بلدية طبريا، عمر واكد نصّار - رئيس بلدية عرابة، ناتي الفاسي - رئيس المجلس المحلي مجدال، منير حمودة - رئيس المجلس المحلي البعينة نجيدات، سنير اريش - رئيس المجلس المحلي يفنيئيل، فريد غانم - رئيس المجلس المحلي المغار، قاسم سالم - رئيس المجلس المحلي دير حنا، سمير أبو زير - رئيس المجلس المحلي عيلبون، زكريا نافسو - رئيس المجلس المحلي كفر كما، ايلي مئيري - مدير عام عنقود كنيرت عماكيم ومندوبي المزيد من السلطات المحلية، للمشاركة في المؤتمر السنوي لرؤساء السلطات المحلية في المركز الطبي باده - بوريا، الذي عقد هذا العام في 4.9.2019.
في المنتدى الخاص، قدّم د. أون درعًا تقديرية لموطي دوتان - رئيس المجلس الاقليمي الجليل الأسفل سابقًا، وقال “طوال سنوات خدمتكم المثيرة، لطالما وضعت مصلحة المركز الطبي نصب عينيك، وعملت دون هوادة واعتنيت بالمبادرة، التجنيد، وعمل الكثير لأجل تطوير وتنمية مركزنا الطبي! بفضل تجنّدك الكامل عظم شأن المركز الطبي وحقق انجازات فريدة”..
وشكر موطي دوتان د. اون قائلًا إنه “لولا رؤساء السلطات لكان مستشفى في الضواحي مثل مستشفانا يعاني. تحتاج ادارة المركز الطبي دعمكم ومرافعتكم لأجل مواصلة التقدم وتنمية المركز الطبي. أدعوكم أن تتدخلوا أكثر وتواصل المجتمع مع المستشفى ، لأنه مستشفانا”!

كل دقيقة مهمة
في القسم الثاني، استعرض د. نزار حوراني - مدير وحدة الجلطة الدماغية الجديدة، النشاطات الجارية وأضاف أن “هناك أهمية حيوية كبيرة في حالة الاصابة بجلطة دماغية لكل دقيقة عابرة منذ لحظة الاصابة بالجلطة حتى تلقي العلاج. معنى التأخير والمماطلة بتقديم العلاج حيوية وتؤدي الى فقدان خلايا دماغية. تحدث قرابة 18,600 حالة جلطة دماغية في اسرائيل سنويًا، عندما يصل الينا مصاب بالجلطة الدماغية فنحن نهتم مباشرة بأن نعطيه العلاج على جناح السرعة وبشكل ناجع ومثالي.. نحن في أوج البحث لأجل بناء خطة لتحسين ورفع مستوى الوعي لدى الجمهور. المشكلة هي أن الجلطة لا ترافق بأوجاع، والناس لا يفهمون أنهم يصابون بجلطة ولا يستعجلون الوصول الى المستشفى بواسطة سيارة اسعاف”. 
استمرارًا لهذه الأقوال، أكد د. اون أن “مهمتنا المقبلة هي ادراج أيضًا عمليات قسطرة للدماغ، وقد باتت وحدة الجلطة الدماغية لدينا تحقق المعجزات منذ فتحت وازداد عدد المرضى الحاصلين على العلاج والذين يشهدون بتحسن وضعهم بعشرات النسب. لا يوجد رد لقسطرة الدماغ في كل منطقة الجليل الشرقي والمروج. مسافة السفر الى نهاريا وحيفا، حيث تتواجد المراكز الطبية التي تتم فيها القسطرة الدماغية، قد تمتد لأكثر من ساعة. معنى هذا التأخير هو أن نسب احتمال الوفاة يرتفع بـ5%، ونسبة المرضى الذين فقدوا القدرة على الأداء الوظيفي الذاتي سيرتفع الى 15% حتى 20%. الحديث يدور عن انخفاض بأداء بنسبة 5% الى 10%، في كل ساعة تمر دون علاج”.
من جانبه وصف د. روني بن آفي - مدير وحدة جراحة الصدر والرئتين الجديدة، الفجوة الشاسعة بين الشمال ومركز البلاد: “في لواء الشمال، أنا جرّاح الصدر الوحيد وأقدم مردودًا لمجتمعًا يصل تعداده الى نحو 1,2 مليون نسمة. مقارنة بالمركز، حيث يوجد أخصائي جراحة صدر واحد مقابل لكل 100 ألف مواطن”!

السمنة الزائدة عند الاطفال
د. غور مايتسنر، أخضائي قلب وأوعية دموية للأطفال، تحدث عن مركز الصحة والرياضة للأطفال والشبيبة، وهو الوحيد من صنفه في الشمال، والذي ينشط منذ سنة في المركز الطبي ويقدم المردود متعدد المجالات للتعامل مع وباء السمنة الزائدة في صفوف الأطفال وأبناء الشبيبة، مؤكدًا “في البلاد يعاني قرابة 35% من الأطفال في الصف السابع من السمنة الزائدة. في منطقة طبريا، فإن المعطيات أعلى من المعطيات القطرية وتصل النسبة حد 39%. بينما في عيلبون فتصل النسبة على سبيل المثال الى 62%! افتتحنا المركز هنا في مستشفى بوريا كي نقدم المردود لهؤلاء الأطفال وعائلاتهم وكي ينشأوا دون أن يصبحوا بالغين مرضى يعانون السمنة الزائدة”. 
من جانبه لخّص، يورام كرين - رئيس عنقود سلطات محلية في طبريا - المروج، اللقاء بقوله “كان هذا لقاءًا مثيرًا وتثقيفيًا، فهمنا مدى أهمية التجند لتوطيد الرابط بين المركز الطبي والمجتمع المحلي، اذ أن ذلك يعني تطوير وتشجيع الصحة ورفع الوعي في صفوف جماهيرنا. تدخلنا ومساعدتنا ستتيح للمركز الطبي الاستمرار والنمو واستقطاب المزيد من الأطباء الجيدين والمزيد من الخدمات الطبية، وقد نقشنا في العنقود موضوع الصحة كأحد المواضيع المركزية في سلم أولوياتنا ..".

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق