اغلاق

ليبرمان يهاجم نتنياهو:‘سهل عليه الحديث عن الكاميرات لدى العرب،ولا يذكر اليهود المتدينين‘

هاجم رئيس حزب " اسرائيل بيتنا " عضو الكنيست أفيغدور ليبرمان خلال اجتماع لاعضاء الكنيست من حزبه، صباح اليوم الاثنين، قانون الكاميرات الذي يسعى رئيس الحكومة
ليبرمان يهاجم نتنياهو:‘سهل عليه الحديث عن الكاميرات لدى العرب،ولا يذكر اليهود المتدينين‘-تصوير قسم الناطق بلسان الكنيست
Loading the player...

بنيامين نتنياهو لتشريعه، قائلا : " نتنياهو يحاول الهرب من الحقيقة. من السهل عليه الحديث عن الكاميرات في الوسط العربي، لكنه لا يتحدث عن الكاميرات في أوساط اليهود المتدينيين".
وتابع ليبرمان قائلا: "الرقابة في الانتخابات يجب أن تكون بشكل رسمي وليس بيد ميليشيا خاصة لنتنياهو " .


" التصويت على القانون "
يأتي ذلك وسط توقعات أن يصوت الكنيست الإسرائيلي ، اليوم الاثنين، على مشروع قانون نصب كاميرات مراقبة في مراكز الاقتراع خلال الانتخابات التي ستجري في 17 سبتمبر الجاري.يأتي ذلك، بعدما صادقت الحكومة بالإجماع على مشروع القانون والمعروف باسم ( توثيق بالصورة و/أو بالصوت في مراكز الاقتراع ) ، أمس الأحد، على أن يتم التصويت عليه بالقراءتين الثانية والثالثة يوم الأربعاء المقبل.

نتنياهو: سيتم الحفاظ على سرية الاقتراع بصرامة
من جانبه ، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية امس : "نطرح اليوم على الحكومة قانون تثبيت الكاميرات في صناديق الاقتراع لتتم المصادقة عليه.
إن نزاهة الانتخابات لبنة من أسس الديمقراطية. والطريق الأفضل لمنع حصول حالات التزييف خلال الانتخابات هو تثبيت الكاميرات في صناديق الاقتراع كافة لإتاحة الإشراف من قبل المراقبين التابعين للأحزاب المتنافسة على بعضها البعض.
 بمعنى المراقبة المتبادلة لكافة الأحزاب ما يعدّ جوهر مبدأ الشفافية في الديمقراطية وأحد أهم الأسس للحفاظ على سلطة القانون.
فبالتالي، تُعتبر الكاميرات في صناديق الافتراع وسيلة ضرورية للمساعدة في الحفاظ على نزاهة الانتخابات.
وأريد أن أؤكد هنا على أن القانون المقترح ينص على قيام الكاميرات بتوثيق مجريات الأحداث في قاعة صناديق الاقتراع غير عملية الاقتراع خلف الستار.
فسيتم الحفاظ على سرية الاقتراع بصرامة. إذ قال القاضي إلياكيم روبينشتاين الذي تولى آنذاك منصب رئيس لجنة الانتخابات منذ العام 2013 إنه "يجب التفكير في أمر نصب الكاميرات" .

" ظاهرة عمليات التزييف عبارة عن مشكلة حقيقية "
وتابع نتنياهو :" أما الانتخابات الراهنة فقد صرح رئيس لجنة الانتخابات المركزية، القاضي ميلتسير، أن ظاهرة عمليات التزييف عبارة عن مشكلة حقيقية.
إذن، يجب إيجاد حل للمشاكل، ويجب إيجاد حل للمشاكل المتعلقة بالانتخابات قبل موعد إجراء الانتخابات. فمتى يريدون إيجاد حل لذلك؟ بعد الانتخابات؟
لا حاجة للقيام بأي استعدادات خاصة، ولا حاجة لتدريبات خاصة ولا حاجة لمعدات خاصة. فباستطاعة كل مراقب التصوير بجهازه الخلوي.
وهذا ما يحدث في كل الفضاء العام لدينا إذ يصوّر كل واحد وكل شيء موجود ضمن ستوري على الإنستقرام، ويتم توثيق أي محل تجاري بالكاميرات بينما القاعة التي تُنصب فيها صناديق الاقتراع محظورة بالتصوير دون غيرها؟
 إن الكاميرات في صناديق الاقتراع أمر يصب في مصلحة نزاهة الانتخابات وهذا أمر بسيط ونزيه وشفاف وعادل.
يستحيل تفسير تصميمهم على تقييد حق التصوير في الفضاء العام الوحيد الذي يستلزم قدرًا أكبر من الشفافية من أي مكان آخر.
 إننا بصدد سن قانون بهذا الأمر لنضمن نظافة الانتخابات القادمة وضبطها ودقتها، كما يتطلع منا المواطنون الإسرائيليون " .

" المسّ بالمقدرة على تنظيم يوم الانتخابات بشكل سليم ومنتظم "
وكان المستشار القضائي للحكومة افيحاي مندلبليت، قد قدم بعد ظهر يوم الجمعة، موقفه المفصل للحكومة بشأن اقتراح القانون الذي بادر اليه رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لتعديل قانون انتخابات الكنيست  او باسمه الرسمي (توثيق بالصورة و/أو بالصوت في مراكز الاقتراع ) ، والذي يهدف الى نشر كاميرات مراقبة في مراكز الاقتراع اعتبارا من الانتخابات للكنيست الـ 22 التي ستجري يوم 17.9.2019 .
وقال مندلبليت في تقريره " أن هنالك مانعا قضائيا لتقديم اقتراح القانون ، وان المضي قدما بهذا الاقتراح من شأنه أن يمسّ باجراء الانتخابات بشكل سليم " .
وأوضح مندلبليت " أن بداية الاقتراح كانت بواسطة اجراء تشريعي استثنائي وغير سليم ".
وتابع المستشار القضائي للحكومة : " الاخطر من ذلك، هو المسّ بالمقدرة على تنظيم يوم الانتخابات بشكل سليم ومنتظم كما هو مطلوب في نظام حكم ديمقراطي، وذلك بموجب موقف رئيس لجنة الانتخابات المركزية، المؤتمن على اجراء الانتخابات بشكل سليم ".
وأكد مندلبليت " أن تشريعا كهذا فيه ما يمسّ بممارسة الحق الاساس في الانتخاب وتنفيذ الزام قانوني لاجراء انتخابات حرة، سرية ومتساوية ".
وتابع مندلبليت " أنه يوافق على موقف رئيس لجنة الانتخابات القاضي حنان ملتسر، حيث انه لم يتبق وقت للشرح لجمهور المصوتين ما الذي ينتظرهم، ولا حتى لتأهيل سكرتيري مراكز الاقتراع والعالمين في مراكز الاقتراع لهذه المهمة ".


ليبرمان-تصوير:(Photo credit should read JACK GUEZAFPGetty Images)


 نتنياهو-تصوير:(Photo by Lior MizrahiGetty Images)


صور لنشطاء مزودين بكاميرات مراقبة صغيرة في يوم الانتخابات الاخيرة - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق