اغلاق

من صوّت مع ومن ضد ؟ بعد جلسة صاخبة في الكنيست : اسقاط اقتراح ‘قانون كاميرات‘

عقدت اللجنة التنظيمية البرلمانية للكنيست الـ 21، اجتماعا تبحث فيه اقتراح القانون الذي تسعى الحكومة لتشريعه، لنشر كاميرات مراقبة في مراكز الاقتراع للكنيست.
بعد جلسة صاخبة في الكنيست : اسقاط اقتراح قانون ‘كاميرات المراقبة‘ -عن قناة الكنيست
Loading the player...

وكانت الجلسة قد بدأت بعد وقت قصير من اعلان عضو الكنيست افيغدور ليبرمان عن ان حزبه سيدعم القانون في حال كان نشر الكاميرات متاح لممثلي لجنة الانتخابات المركزية فقط.
وجاء عقد جلسة اللجنة هذه من أجل تسريع عرض القانون على الهيئة العامة للكنيست للتصويت عليه بالقراءة الاولى ، فيما يتوقع ان يتم التصويت على القراءة الثانية والثالثة يومي غد الثلاثاء وبعد غد الاربعاء.

هل يصل القانون لأروقة المحكمة العليا ؟
يشار الى أنه في حال المصادقة على اقتراح القانون بالقراءة الثانية والثالثة، من المتوقع أن يتم تقديم التماس ضد القانون في محكمة العدل العليا، بادعاء أنه قانون غير دستوري وانه تم تشريعه بشكل مستعجل.
وفي حال تقديم التماس كهذا، يتوقع ان تنظر فيه مجموعة كبيرة من القضاة – 7 على الاقل - من أجل اتخاذ قرار بشأنه ، ولا يتوقع أن يترافع المستشار القضائي عن الحكومة في الالتماس ، بسبب معارضته لاقتراح القانون المذكور .

ممثلة حزب ‘يسرائيل بيتنو‘ تُصوت ضد مشروع القانون  وسط صراخ اعضاء الليكود 
الكثير من الدراما شهدتها جلسة اللجنة التنظيمية البرلمانية التي انعقدت ظهر اليوم الاثنين، للمصادقة على تعجيل تشريع قانون نشر كاميرات المراقبة في مراكز الاقتراع، وهي الجلسة التي انتهت بفشل طلب الحكومة بعد تعادل مؤيدي الطلب ومعارضيه.
ومما لفت انتباه الصحفيين خلال الجلسة، هي طريقة ادارة عضو الكنيست ميكي زوهر( الليكود) ، رئيس اللجنة، للجلسة.
زوهر قال خلال الجلسة " أن التصويت سيكون عبر المناداة على اسم كل عضو في اللجنة " ، وطلب من الصحفيين " تصوير كل عضو وكيف سيصوت ".
وطلب زوهر في البداية من أعضاء الكنيست من حزب الليكود التصويت الذين صوتوا كما كان متوقعا مع طلب تسريع تشريع القانون ، ومن ثم انتقل الى ممثلي حزب " كحول لفان " الذين صوتوا ضد الطلب.
وبعد ان بقي صوتين لحسم القرار ،  قرر زوهر ان يطلب من ممثلة حزب " اسرائيل بيتنا " عضوة الكنيست يوليا ميلونوبسكي التصويت بين أعضاء الكنيست العرب، ليثبت للاخرين انها صوتت مثل الاحزاب العربية  ، الامر الذي اثار حفيظتها، واثار موجة من الجدل خلال الجلسة، حيث علت الاصوات سُمع من بينها صوت احدى عضوات الكنيست التي تقول " حزب اسرائيل بيتنا انضم لليسار " ، ورد زوهر على ميلونوبسكي: " انت مع القانون أم ضده ؟ بقي صوتك وصوت شريككم يمكنكم التراجع "، سائلا اياها ان كانت تريد التنازل عن التصويت، الامر الذي رفضته عضو الكنيست من " اسرائيل بيتنا " حيث صوتت في نهاية المطاف ضد القانون المقترح .

اسقاط اقتراح القانون
وقال مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان اقتراح تقديم القانون لنشر الكاميرات في مراكز الاقتراع سقط بعدما بلغ عدد مؤيدي تسريع تشريع القانون 12 عضو كنيست، فيما عارضه 12 عضو كنيست .

اعضاء اللجنة الذين صوتوا مع اقتراح القانون
ميكي زوهر - الليكود
شلومو كرعي - الليكود
اريئيل كلنر - الليكود
فطين ملا - الليكود
نير بركات- الليكود
اوسنات مارك - الليكود
اوفير كاتس - الليكود
يؤاف بن تسور - شاس
ميخائيل ملكيئيلي - شاس
يسرائيل ايخلر - يهدوت هتوراة
يتسحاق فندروس - يهدوت هتوراة
عيديت تسيلمان - حزب اتحاد احزاب اليمين

اعضاء اللجنة الذين صوتوا ضد اقتراح القانون
منصور عباس -  (الموحدة - التجمع )
تمار زاندبرغ - ميرتس
يوليا ملينوبسكي - يسرائيل بيتينو
ايتسيك شمولي - حزب العمل
احمد الطيبي ( الجبهة - العربية للتغيير )
افي نيسم كورن - كاحول لفان
حيلي تروبر - كاحول لفان
ميكي يحيموبيتش -كاحول لفان
عوفر شيلح  -كاحول لفان
مئير كوهن - كاحول لفان
بنينا تامنو شاتا - كاحول لفان
تسفيكا اوزر - كاحول لفان

*يشار الى ان هناك اعضاء من اللجنة تغييبوا عن الجلسة وصوت بدلا منهم اعضاء اخرين من نفس الحزب .


صور خلال جلسة الكنيست الصاخبة - صور عن قناة الكنيست


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق