اغلاق

نتنياهو : ‘ كشفنا مواقع إضافية لتطوير السلاح النووي في ايران‘

اعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء اليوم الاثنين، أن إسرائيل "كشفت عن مواقع سرية إضافية تتعلق بالبرنامج النووي الإيراني"، غير تلك التي سبق ان تحدث


صور وصلتنا من اوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء

عنها خلال خطابه في الأمم المتحدة قبل نحو عام ونصف.
وتأتي تصريحات نتنياهو بعد يوم من الانباء حول ان مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية وجدوا بقايا يورانيوم، فيما وصفه نتنياهو "المخزن الننوي السري" في طهران.
وفي مؤتمر صحفي قال نتنياهو إن العلماء اكتشفوا آثارا لليورانيوم في مصنع يقع في منطقة عبادة الإيرانية، ادعت طهران أنه لصنع السجاد. وتابع أن إيران "قامت بكل شيء لمنع كشف هذه المعلومات"، أما عندما علمت طهران أن إسرائيل كشفت هذا الموقع قامت بتدميره "لإخفاء الأدلة".
وأضاف مخاطبا إيران: "سوف نستمر بكشف أكاذيبكم ونعمل لكل شيء لمنع حصول إيران على سلاح نووي".
وجاء في تفاصيل التصريحات التي أدلى بها نتنياهو هذا المساء في مقر وزارة الخارجية في القدس حول البرنامج النووي الإيراني: "أكشف اليوم تفاصيل جديدة حول البرنامج النووي الإيراني السري. قبل عام ونصف كشفت النقاب عن الأرشيف النووي السري الذي جلبه الموساد من طهران. وقبل عام بالتحديد كشفت في الأمم المتحدة النقاب عن المستودع النووي السري في تورقوزآباد بطهران. زعم الإيرانيون بأن هذا هو مصنع لتنظيف السجادات. دعيتُ الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى فحص تورقوزآباد على الفور واليوم أعلن لكم بأن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية وجدوا في تورقوزآباد موادا نووية, أورانيوم, أخفته إيران خلافا لتعهداتها الدولية.
هذا هو انتهاك خطير للغاية لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية, ال-NPT. كما أعلن اليوم مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية أنه لم يتلق تعاونا كاملا من إيران, وهذا أقل ما يقال. لا عجب لأن إيران قامت بكل شيء, بكل شيء حقا, في محاولة لإخفاء ممارساتها المحظورة في تورقوزآباد. وها هو تورقوزآباد قبل قيامنا بكشف النقاب عنه. أنتم ترون هنا الحاويات التي أخفت إيران بداخلها معدات ومواد نووية سرية كان لا يجوز لها امتلاكها. وها هو تورقوزآباد بعد أن كشفنا النقاب عنه. أنتم ترون أنهم دمروا هذه الأشياء وأزالوا الحاويات. ولكنهم قاموا بشيء آخر فهم غطوا الموقع بالحصى. ولكن هذه الجهود لم تنجح لأنه بقيت هناك آثار لمواد نووية, كما قلت".

"الموقع الأهم جنوب أصفهان"
أضاف نتنياهو:" ولكن اليوم أكشف أننا كشفنا مواقع سرية أخرى تابعة للبرنامج النووي الإيراني وأحد من المواقع الأهم هو الموقع لتطوير الأسلحة النووية في آباده, جنوبي أصفهان. وكما حصل في تورقوزآباد, عندما أدركت إيران بأننا كشفنا ممارساتها, هي بدأت على الفور في محاولة لإخفائها. وها هو الموقع في آباده قبل أن أدرك الإيرانيون بأن تم كشفه. ترونه هنا وبعد أن أدرك الإيرانيون أننا كشفناه إنهم دمروه بكل بساطة. إنهم دمروه كليا. هذا مدهش. وكل مرة يخفي الإيرانيون مواقعهم النووية, نحن نكتشفها ثم هم يحاولون إخفاء آثارهم.
لذا أقول للطغاة في طهران: إسرائيل تعلم ما تقومون به, إسرائيل تعلم متى تقومون بذلك وإسرائيل تعلم أين تقومون بذلك. سنواصل كشف أكاذيبكم. سنواصل القيام بكل شيء من أجل منع إيران من امتلاك الأسلحة النووية وسنواصل العمل ضد العدوان الإيراني في كل مكان ودوما.
أدعو المجتمع الدولي إلى الاستيقاظ وإلى الإدراك بأن إيران تكذب باستمرار فعليه الانضمام إلى الرئيس ترامب وإلى دولة إسرائيل في ممارسة أقصى حد من الضغوط على إيران. إن السياسة المطلوبة تقتضي ممارسة الضغط ثم الضغط ثم الضغط". الى هنا اقوال نتنياهو.




 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق