اغلاق

انعقاد المؤتمر الأول للوحدة الرياضية بالمراكز الجماهيرية في البلاد

عُقد مؤخرا أول مؤتمر رياضي لشركة المراكز الجماهيرية ، تحت عنوان "مدربين للأبطال"، تولت عرافته المذيعة الرياضية ميرو نيفو ، وناقش قضية النجاحات

  
تصوير  رامي كوهين سيملي


والإنجازات في مجال الرياضة بين الأطفال والشباب ، بما في ذلك الشباب ذوي الإعاقة في استاد سامي عوفر في حيفا، وبمشاركة رئيس مجلس إدارة الشركة آفي وورزمان ، مدير عام شركة المراكز الجماهيرية  راز فلويرخ، رياضيين محترفين  ومئات الضيوف. وفق ما جاء في بيان عممته  الناطقة الإعلامية للمجتمع  العربي بشركة  المراكز الجماهيرية  الكاتبة الصحفية  رانية مرجية.
أضاف البيان:" خلال المؤتمر ، تحدث الدكتور شاي ريخنير  مدير قسم  الإدارة الرقمية والتنمية الاقتصادية في  شركة  المراكز الجماهيرية  ، وآفي بنفينينيتي نائب  مدير قسم  الرياضية ، وشارون ليفي بالانغا ، المديرة  العامة للأولمبياد الخاص ، وكفير كوهين ، مدير الوحدة الرياضية في شركة  المراكز  الجماهيرية  .    إضافة  الى  افي نمني ، لاعب كرة  قدم في مكابي تل ابيب ومنتخب إسرائيل سابقا ، الذي تحدث عن "رؤى وتوجيهات على طريق النجاح" وصاحب الميدالية الأولمبية أوري ساسون. وأقيمت أيضًا حلقة نقاش مهمة حول "الرياضة  للآلاف أو للأبطال؟" بمشاركة راز  فرويلخ المدير العام  لشركة المراكز الجماهيرية ، يورام أورينشتاين المدير العام لمركز هبوعيل ، إيرا فيجدورشيك  مدربة الفريق الوطني الإسرائيلي في الجمباز ، مريم أبو غانم  مديرة قسم الرياضة  بتل السبع وجيلي لوستيج المديرة العامة  للجنة الأولمبية".

توسيع وتعميق الأنشطة الرياضية
تابع البيان: افتتح المؤتمر آفي وورزمان ،   مدير عام  شركة المراكز الجماهيرية  ، الذي أكد بدوره  أن أحد أهداف الشركة هو توسيع وتعميق الأنشطة الرياضية بين جميع سكان البلاد. "إننا نرى أهمية كبيرة في تشجيع الأنشطة الرياضية في المجتمع وهذا هو أحد الأهداف الرئيسية للوحدة الرياضية. من أجل تعزيز وتوسيع النشاط وتمكين الجميع والأفراد من المشاركة في الأنشطة الرياضية وتحقيق إنجازاتهم ، سنعمل بالتعاون الكامل مع الإدارة الرياضية في وزارة الثقافة والرياضة ".
وعلق عوفر بستان ، قسم الرياضية في وزارة الثقافة والرياضة قائلاً: "تعمل الوزارة بالتعاون مع  شركة  المراكز الجماهيرية من أجل تعزيز مجال الرياضة في الشركة نفسها وتعمل سويًا لإنشاء قسم  رياضي مخصص لذوي الاحتياجات  الخاصة".
 اما  الدكتور شاي رايخنير ، مدير قسم  الإدارة الرقمية والتنمية الاقتصادية فقال إن دمج الأطفال والشباب من جميع فئات الجماهير في الأنشطة الرياضية يساهم إلى حد كبير في تنميتهم وشعورهم بالقدرة ، و تحسين صورتهم الذاتية  التي تؤدي الى نجاحهم. "لن نستكمل المهمة حتى يدخل الجميع ، بما في ذلك  ذوي الاحتياجات الخاصة . "


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق