اغلاق

مسؤول في كاحول لافان للطيبي:نقدر عاليا توصيتكم على جانتس

علم موقع بانيت وصحيفة بانوراما من مصدر في القائمة المشتركة " أن مسؤولا كبيرا في حزب كاحول لافان اتصل هاتفيا بعضو الكنيست د. أحمد الطيبي

 
صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 وقال له ( نقدر عاليا قراركم بالتوصية على غانتس )" .
وياتي هذا الاتصال بعد ان اوصت القائمة المشتركة ، امس الاحد ، خلال اجتماعها مع رئيس الدولة بتوكيل بيني جانتس بتشكيل الحكومة .
ولطالما أحجمت الأحزاب العربية في إسرائيل عن تأييد أي شخص لرئاسة الوزراء، لكنها هذه المرة  اوصت على جانتس وذلك في إطار الجهود الرامية إلى الإطاحة بنتنياهو.
وتعود آخر مرة قامت فيها الأحزاب العربية بمثل هذه الخطوة إلى العام 1992 عندما دعمت إسحق رابين الذي وقع لاحقا اتفاقية أوسلو مع الفلسطينيين. وأثار الخطاب السياسي لنتنياهو غضب الكثير من المواطنين العرب  في إسرائيل خاصة وأنه ترافق مع خطوات بحقهم اعتبروها عنصرية، ويُنظر إلى ذلك على أنه أحد العوامل التي ساهمت في زيادة إقبال المواطنين العرب  في إسرائيل  على صناديق الاقتراع  ودعم القائمة المشتركة ، لكن الأحزاب العربية ربطت تأييدها لأي شخص بمجموعة من المطالب التي على رئيس الوزراء المقبل أخذها بعين الاعتبار.

"القائمة المشتركة تجاهلت رسائل  حزب كاحول لفان وقررت دعم جانتس "
وفي سياق متصل ، قال مسؤول في حزب كاحول لفان ، ان توصية القائمة المشتركة على بيني جانتس امام رئيس الدولة رؤوفين ريفلين ، "اوقعت ضررا جماهيريا للحزب" . جاءت هذه التصريحات في اطار برنامج  اذاعي صباحي ، في "ريشت بيت" ، ذُكر فيه ان مسؤولين  في حزب " كاحول لفان " ابلغوا أمس القائمة المشتركة إنهم لن يلبوا مطالب القائمة ، في محاولة لدفع القائمة المشتركة لعدم التوصية  على بيني جانتس امام رئيس الدولة رؤوفين ريفلين  ، بهدف ان يتلقى زعيم الحزب جانتس توصيات اقل ، وبالتالي يُلقي رئيس الدولة رؤوفين ريفلين مهمة تشكيل الحكومة على نتنياهو اولا ، علما ان حزب كاحول لفان يخطط لان يحصل على مهمة تشكيل الحكومة بعد فشل نتنياهو بذلك ، ووقتها تكون لديه فرص اكبر لتشكيل الحكومة ، حسبما اكدت مصادر في الحزب .
ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، انه بحسب تصريحات حزب كاحول لفان فان القائمة المشتركة تجاهلت رسائل  حزب كاحول لفان وقررت دعم جانتس ،  خلافا لارادته ، وخلافا للرسائل التي تم نقلها إليهم باسم جانتس وحزبه.

الطيبي في رسالة لرئيس الدولة: " توصيتنا لا تضم 3 نواب التجمع"
من ناحية اخرى  اوضحت القائمة المشتركة صباح اليوم الاثنين ان 10 أعضاء فقط من القائمة المشتركة من اصل 13 – لا يشمل اعضاء التجمع الثلاثة : امطانس شحادة ، هبة يزبك وسامي ابو شحادة - قاموا بالتوصية امام رئيس الدولة  على توكيل بيني غانتس لتشكيل الحكومة القادمة. 
 وعلم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه  بناءً على طلب النائب عن التجمع الوطني في القائمة المشتركة مطانس شحادة من رئاسة القائمة المشتركة الرباعية ابلاغ رئيس الدولة ريفلين خطيّا برفض نواب التجمع  التوصية التي تقدمت بها القائمة المشتركة امام الرئيس ريفلين ،  قام النائب احمد الطيبي بصفته رئيسا لكتلة القائمة المشتركة بارسال رسالة رسمية لرئيس الدولة رؤوفين ريفلين يوضح فيها بأن توصية القائمة المشتركة على النائب بيني جانتس، رئيس حزب "كحول لافان"،  لا تشمل نواب التجمع الثلاثة وانما فقط عشرة نواب، الجبهة والاسلامية والعربية للتغيير.


تصوير:(Photo credit MENAHEM KAHANA/AFP/Getty Images)


تصوير: (Photo credit MENAHEM KAHANA/AFP/Getty Images)

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق