اغلاق

ارتفاع طفيف للدولار والإسترليني يتخبط قبل حكم من المحكمة العليا

تماسك الدولار يوم الثلاثاء في ظل معاناة اليورو بسبب مزيد من المؤشرات على مصاعب اقتصادية في منطقة اليورو، بينما تخبط الجنيه الاسترليني قرب أدنى


صورة للتوضيح فقط - تصوير:iStock-Dian_S_Cahya 

مستوياته في أسبوع قبل حكم هام من المحكمة العليا يتصل بتعليق عمل البرلمان البريطاني هذا الشهر.
وكانت أنظار المتعاملين متجهة أيضا إلى محادثات التجارة الصينية الأمريكية التي من المقرر استئنافها الشهر المقبل، وسط توقعات تتغير باستمرار بشأن آفاق إبرام اتفاق.
وارتفع الدولار بشكل طفيف مقابل الين إلى 107.59 وزاد مقابل سلة من العملات إلى 98.664. واستقر مقابل اليورو الذي ظل دون مستوى 1.10 دولار حيث كان قد نزل يوم الاثنين بعد قراءات ضعيفة لقطاع الصناعات التحويلية في ألمانيا.
وكان الاسترليني أيضا على خط النار، إذ تخبط عند 1.2429 دولار قرب أدنى مستوى في أسبوع قبيل حكم من المحكمة العليا من المقرر صدوره في حوالي الساعة 09:30 بتوقيت جرينتش.
وستصدر المحكمة حكما بشأن ما إذا كان رئيس الوزراء بوريس جونسون قد تصرف بشكل غير قانوني عندما علق عمل البرلمان قبل أسابيع من الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، إذ من المحتمل أن تعقد نتائج القضية خططه للخروج ببلاده من الاتحاد الأوروبي الشهر المقبل.
وفي المجمل، كان المتعاملون حذرين في ظل ضبابية الخروج البريطاني ومحادثات التجارة الصينية الأمريكية وتباطؤ الاقتصاد العالمي.
واستقر الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي قبل كلمة لمحافظ بنك الاحتياطي الأسترالي (البنك المركزي) فيل لوي الساعة 1005 بتوقيت جرينتش، إذ تتوقع السوق ميلا للتيسير بعد انحسار التوقعات بخفض وشيك للفائدة بعد بيانات وظائف ضعيفة.
وقبعت العملتان قرب أدنى مستوياتهما في ثلاثة أسابيع، إذ بلغ الدولار الأسترالي 0.6781 دولار أمريكي وزاد الدولار النيوزيلندي قليلا إلى 0.6302 دولار أمريكي.

 

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق