اغلاق

كيف يمكن للإضراب أن يكون حلا؟ بقلم : محمد شريف عودة- امير الجماعة الاحمدية في البلاد

بسم الله الرحمن الرحيم ، الإضراب عمل عبثي، لا جدوى منه، سوى إثارة المزيد من الفوضى، وتعقيد شئون الحياة.كيف يمكن للإضراب أن يكون حلا؟ هل سيوقف دوامة العنف الدامي؟


محمد شريف عودة-  امير الجماعة الاحمدية في البلاد  ، صورة وصلتنا من الكاتب


ثم كيف يمكن أن يساهم تعطيل الطلاب عن الدراسة في حل المشكلة؟ ألن يؤدي تعطيل الدراسة إلى تسكُّع الطلاب في الشوارع في هذه الأيام وربما خلق فوضى وعنف قد يؤدي إلى مزيد من الضحايا؟  والأجدى أن يخصص هذا اليوم لتوعية الأطفال والطلاب ضد العنف.
الإضراب ليس له علاقة بالقيم السامية ولا الأخلاق ولا الدين، وهو أسلوب غير حضاري للتعبير عن رفض قضية أو للتنبيه إليها، وتشريعه في الدول الديمقراطية لا يعني أنه عمل صحيح. فتعطيل العمل وإيقاف عجلة دوران الحياة والضغط بإيذاء النفس أو إيذاء المجتمع والتضييق على الناس هو عبارة عن أسلوب بعيد تماما عن الحضارة والمواساة الإنسانية، وهو وسيلة ضغط بدائية للغاية.

أما كيف نحل هذه المشكلة؟
يجب أن نبحث عن جذورها ونعالجها. صحيح أن هنالك تقصيرا من الحكومة فيما يتعلق بالأمن في المجتمع العربي، ولكن هل هذا هو السبب الوحيد للعنف أو السبب المحوري له؟
الواقع أن هنالك أسبابا أخرى ذات أهمية كبيرة، ومعالجتها تقع على عاتقنا نحن المجتمع العربي، ويجب أن نتكاتف لكي نقوم بواجبنا.
فمن أهم الأسباب هو الجهل، فما هو الدور الذي يقوم به رجال الدين وأعضاء الكنيست ورجالات المجتمع وقادته والمعلمون في هذا الجانب؟ هل هنالك خطة حقيقية للتوعية حول العنف؟ هذا ما يجب أن نقوم به من خلال خطة مبرمجة موحدة تصل إلى كل شرائح المجتمع وتعمل على توعيته.
من الأسباب الأخرى أيضا تورط المواطنين العرب في الديون الربوية وتعاملات السوق السوداء، فما هو الدور الذي نقوم به لتوعية المجتمع حول ضرر القروض الناجمة عن الإسراف والتبذير والإنفاق فوق الطاقة ومستوى الدخل؟
كذلك من الأسباب هو التسيب والانحلال الأخلاقي الذي لا يمت بصلة لقيمنا وأخلاقنا الأصيلة، فما هي خطتنا للعودة لهذه القيم؟ وكيف يمكن أن نربي النشء على تلك القيم؟
من الأسباب أيضا العنف الأسري سواء كان لفظيا أو ماديا، فما هو واجب الآباء قبل أن يتحولوا بسبب العنف إلى آباء مكلومين وأمهات ثكالى.
الواقع أننا بحاجة إلى مراجعة شاملة وإلى مؤتمر وطني في الوسط العربي يتخلله ورشات عمل للخروج بحلول عملية ثم التكاتف وتوحيد الجهود من أجل تنفيذها.

 "أليست هذه أرواح تُزهق ومعاناة زائدة تضاف إلى الأوضاع البائسة؟"
أما الإضرابات والأعمال الأخرى المقترحة كإغلاق الشوارع بالشاحنات والاعتصامات فهو في الواقع ممارسة للفوضى وتحريض على العنف بل والاندفاع نحوه تلقائيا، لأنها أعمال تمرد، وكل مشكلتنا هي في التمرد!
لا بد أن نعلم مجتمعنا الانضباط والمسئولية وتعزيز روح المواساة فيما بينه. أما هذه الأعمال، فليتخيل أحد أن أباه بحاجة إلى أن يصل إلى المستشفى أو أن تصله سيارة إسعاف ولا تتمكن الدخول بسبب إغلاق مداخل المدن والقرى والشوارع الرئيسية! ماذا لو وصل أحد إلى المستشفى ووجد الأطباء والممرضات مضربين ولم يتلق العلاج اللازم؟ ماذا لو كان هنالك طفل بحاجة إلى الحليب ولم يتمكن والداه من جلبه بسبب إغلاق المحلات؟  ماذا لو كان هنالك مريض بحاجة لدواء من الصيدلية؟ أليست هذه أرواح تُزهق ومعاناة زائدة تضاف إلى الأوضاع البائسة؟
 آمل أن نتلمس الحلول الصحيحة وأن نصل بالفعل إلى بر الأمان لما فيه الخير لمواطنينا. ونسأل الله الهداية والسداد.

 هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان: 
bassam@panet.co.il

لمزيد من مقالات اضغط هنا



لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق