اغلاق

انطلاق حملة التوعية للكشف المبكر عن سرطان الثدي في رام الله

انطلقت في مدينة رام الله مؤخراً حملة أكتوبر 2019 للتوعية حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي ضمن الحملة العربية الموحدة تحت عنوان "لا تستني الأعراض، إفحصي واطمني".

 
الصورة وصلتنا من بنك فلسطين

وجرى تنظيم الفعالية على دوارة المنارة وسط مدينة رام الله، بمشاركة  وزير الصحة مي كيلة، ومحافظ محافظة رام الله والبيرة ليلى غنام، وئيسة اتحاد لجان العمل الصحي الدكتورة شذى عودة، ومديرة مركز دنيا لأورام النساء نفوذ مسلماني، ورئيسة دائرة المسؤولية الاجتماعية في بنك فلسطين هبه طنطش وعدد من المسؤولين والناشطات وحشد من الصحفيين والاعلاميين وجمع من النساء والمؤسسات الصحية. 
وقالت وزيرة الصحة مي كيلة: "إن الوزارة بدأت بالعمل على توفير الفحص المبكر عن هذا الورم منذ العام 2008، رافعين هذا العام شعار (لا تستني الأعراض، إفحصي وإطمئني) ونحن سنستمر بالحملة طيلة الشهر الوردي وسيكون هناك إنطلاقات لهذه الغاية وحملات في كل المحافظات".
أما الدكتورة ليلى غنام محافظ رام الله والبيرة قالت:" نتمى للشركاء في هذه الحملة النجاح والتركيز حتى الوصول لمجتمع خالي من مرض السرطان".
من جانبها شددت هبة طنطش رئيسة دائرة المسؤولية الاجتماعية في كلمة بنك فلسطين على "عمق العلاقة مع مؤسسة لجان العمل الصحي ومركز دنيا منذ سنوات شاكرة أياهم وباقي الشركاء على إتاحة الفرصة للبنك في إنقاذ حياة النساء الفلسطينيات ضمن مسؤولية البنك الاجتماعية، حيث يخصص كل عام من أرباحه لهذه الغاية على طريق تحقيق تنمية أكبر في مجالات الصحة والاقتصاد والتنمية".

"سرطان الثدي الأكثر انتشاراً في فلسطين"
وبحسب الإحصاءات الرسمية يعتبر سرطان الثدي الأكثر إنتشاراً في فلسطين من بين الأمراض السرطانية حيث سجلت  439 حالة إصابة 2018 وبنسبة 14,2% من معظم حالات السرطان وبنسبة 16.7 لكل 100000 نسمة وبين الإناث 432 حالة وبنسبة 27.6% من جميع حالات السرطان للإناث وبنسبة 33.4 لكل 100000 نسمة من الإناث.

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق