اغلاق

كلمة في مستشعر، بقلم: كمال ابراهيم

فاجأنِي مُسْتَشْعِرٌ خَبَّاصْ لا هُوَ كاتِبٌ وَلا نَاقدٌ ولا قاصْ


كمال إبراهيم -صورة وصلتنا من الكاتب


انتحلَ النقدَ واختارَنِي بشكْلٍ خَاصْ
أدلى بسُمِّهِ مُطْلِقًا عَلَيَّ الرَّصاصْ،
بمقالةٍ لا مَعْنَى لَهَا سَيِّئةِ الخَوَاصْ
حَقودٌ غَيُورٌ تهَجَّم عَلَى العَديدِ مِنَ الأشْخاصْ
انتابنِي مِنْهُ مقالٌ سَيِّئٌ مُتَرَاصْ
سكَبَ فِيهِ الحِقْدَ لأنِّي بمَوْقِعِي الخَاصْ
لَمْ أنْشُرْ لَهُ مِنْ شِعْرٍ وَصْوَاصْ
اللهُ احمِنِي شَرَّ واقِبٍ حَاسِدٍ قَنَّاصْ
أنْكَرَ عليَّ مهنة الشِّعْرِ الذِي أكتُبُهُ بِإخلاصْ
أكافِحُ اليَوْمَ قَبْلَ الغدِ ضدَّ الكُرْهِ والحَاكِمِ العَاصْ
فماذا يُرِيدُ مِنِّي هَذا المُسْتَشْعِرُ الرَّقاصْ!
اللهُ اغفُرْ لِي هذا الكَلَاَمَ
فأنَا شاعِرٌ لَا أسْتَحِقُّ الانتِقَاصْ.
30.9.2019


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقهى بانيت
اغلاق