اغلاق

المطالبة بإقالة الوزير اردان بعد تصريحاته عن العنف

توجه عضو الكنيست السابق طلب الصانع ، رئيس لجنة مكافحة العنف في المجتمع العربي في لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية ، الى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ،
الوزير اردان :‘ الوسط العربي عنيف جدا - الام يُمكن ان توافق ان يقتل ابنها شقيقته ‘-تسجيل صوتي لتصريحات الوزير اردان - نقلا عن راديو يروشلايم
Loading the player...

وطالبه بإقالة جلعاد أردن  من منصبه كوزير الامن الداخلي إثر "تصريحاته العنصرية ضد المجتمع العربي" ، وقال عضو الكنيست السابق طلب الصانع :" بدلاً من ان يعترف اردان بفشله في التعامل مع الجريمة والمجرمين يحول المسؤولية للمواطنين العرب ".
وتابع :" نظرته الى الامور بهذه الصورة تعفيه من منصبه الهام والحساس ،  انه يثبت أنه بمثل هذه النظرة العنصرية ، لا يمكن ان يتمكن من القضاء على الجريمة ،  وفي الواقع هو يقوي منظمات الجريمة ويدعمها من خلال  تحميل المسؤولية للمواطنين الأبرياء".
وأضاف الصانع :" أن هذه التصريحات ، بالإضافة إلى تصريحاته الكاذبة بشأن المرحوم يعقوب أبو القيعان ، تثبت أنه يعادي 20%من مواطني الدولة وبالتالي فإنه من غير المناسب الاستمرار في مهام منصب وزير الأمن الداخلي". اقوال طلب الصانع .

النائب يوسف جبارين يطالب اردان بتقديم استقالته
من ناحيته هاجم النائب يوسف جبارين وزير الامن الداخلي جلعاد اردان بعد تصريحاته هذا الصباح والتي نشرت عبر موقع بانيت وصحيفة بانوراما  ، وطالب النائب جبارين اردان بتقديم استقالته الفورية على اثر تصريحاته العنصرية الاستعلائية على حد قوله.
وقال النائب جبارين في حديث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" اردان يتنصل من مسؤولياته ويضع المسؤولية على الضحيّة فهو يعزو العنف والجريمة في المجتمع العربي لـ"ثقافته العنيفة جدًا جدًا".
واضاف :" هذا التصريح العنصري والاستعلائي حول العنف المستشري في المجتمع العربي وتصويره على أنه نتيجة "ثقافة مجتمعية عنيفة" هو استهتار بالدم الّذي ينزف في المجتمع العربي، وضوء أخضر إضافي يعطيه الوزير اردان للمجرمين لمواصلة مصادرتهم لامن وامان المجتمع العربي".
وتابع جبارين : "الأيدولوجيات العنصرية والفاشيّة لطالما تغذت على عزو سمات عنيفة لمجموعات الأقلية وتصوير ثقافتها على أنها ثقافة دونية، وهذ بالضبط ما يقوم به الوزير العنصري اردان، فإن الّذين يعبثون في امان المجتمع العربي هم قلة قليلة خانت مجتمعها وسط تخاذل الشرطة، بينما مجتمعنا ينشد العيش الكريم والآمن.  بات معروفًا للجميع أن الإشكال هو مؤسساتي اولًا وقبل أي شيء، وذلك من خلال تخاذل سلطات تنفيذ القانون وعدم ملاحقتها للمجرمين او القيام بأي إجراء جدي للجم إنتشار السلاح في المجتمع العربي".
وخلص جبارين الى القول :" على أردان الإعتذار والاستقالة فورًا".

المشتركة تستنكر الأقوال العنصرية للوزير أردان ضد المجتمع العربي وتدرس إمكانية إلغاء الجلسة معه الخميس القادم
 وفي سياق متّصل ، أصدرت القائمة المشتركة بيانًا للإعلام استنكرت فيه بشدة أقوال وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان صباح اليوم خلال مقابلة له في إذاعة "راديو يروشلايم"، والتي قال فيها: "إن المجتمع العربي مجتمع عنيف جدا جدا، أكررها ألف مرة، وهذا يتعلق بأنه في ثقافتهم تنتهي الصراعات بسلّ السكاكين بدلا من المحاكم. في المجتمع العربي بإمكان الأم الموافقة على أن يقتل ابنها ابنتها"!.
وجاء في بيان القائمة المشتركة: "ترى القائمة المشتركة ببالغ الخطورة أقوال الوزير أردان التي يعمم فيها أوصافه على المجتمع العربي كله بشكل عنصري. المشكلة ليست في الثقافة إنما في السياسات. فقد خرج المجتمع العربي في الأيام الأخيرة باحتجاجات ضد الإجرام واستخدام السلاح واستنكارًا للعنف، هذه هي ثقافتنا. من جهة ثانية، سياسة الشرطة هي التي يجب أن تتغير وعليها أن تبدأ بمحاربة تنظيمات الإجرام. أقوال الوزير أردان هي محاولة بائسة للتنصل من مسؤوليته المباشرة ومسؤولية وزارته عن إهمالهم الآثم في التعامل مع الإجرام في المجتمع العربي، وإلقاء اللوم على الثقافة العربية".
وأضافت القائمة المشتركة في بيانها أنها "في أعقاب أقوال الوزير أردان تبحث عدم إجراء اللقاء معه يوم الخميس القريب، لكن من جهة ثانية، تطلب المشتركة إقامة اللقاء مع المفتش العام للشرطة وقيادة الشرطة من أجل أن تعرض عليهم الخطة العملية للقائمة المشتركة والتي ستطالب من خلالها الشرطة بجمع السلاح وبمحاربة العنف والإجرام المنظم من أجل إعادة الأمن الشخصي للمواطن العربي".

الوزير اردان :‘ الوسط العربي عنيف جدا جدا- الام يُمكن ان توافق ان يقتل ابنها شقيقته ‘
وكان وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان قد صرح  صباح اليوم الاثنين في حديث اذاعي تطرّق خلاله الى تفشّي العنف في الوسط العربي "بأنّ أساس العنف في الوسط العربي يرجع الى التربية والثقافة" ، جاءت أقوال الوزير غلعاد اردان خلال لقاء مع عوفر حداد في راديو " يروشلايم " .
 وفرّق غلعاد اردان بين الوسطين العربي واليهودي واصفا الوسط العربي بكلمة " هناك " والوسط اليهودي بكلمة "هنا " حيث قال الوزير اردان  : " الكثير من النزاعات  التي  يتم انهائها هنا بدعوى قضائيّة ، هناك يستلّون سكينا ويرفعون سلاحا ".
وأضاف وزير الأمن الداخلي غلعاد اردان :" بأنّ الوسط العربي وسط عنيف جدّا جدّا حيث أنّ الأم من الممكن أن تقبل بأن يقتل ابنها شقيقته لانّها خرجت مع رجل لا يعجب العائلة " . اقول الوزير اردان لراديو يروشلايم .


المحامي طلب الصانع



د. يوسف جبارين - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


الوزير جلعاد اردان

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق