اغلاق

النائب شحادة : ‘ لن نجتمع بالوزير اردان إلا إذا اعتذر ‘

قال رئيس قائمة التجمع وعضو الكنيست من القائمة المشتركة د.مطانس شحادة ، في تصريح أدلى به لقناة هلا :" على إثر التصريحات العنصرية من قبل وزير الأمن
Loading the player...

 الداخلي جلعاد أردان فإننا لن نجتمع به يوم غدٍ الخميس، إلا إذا تراجع واعتذر عن تصريحاته، وهذا هو موقفنا لغاية الآن".
وأضاف د. شحادة موضحا في سياق المقابلة التي اجريت معه في بث حي ومباشر على قناة الوسط العربي- قناة هلا:" نحن نريد الجلوس مع قيادة الشرطة، لكن المشكلة مع الوزير أردان بسبب تصريحاته الأخيرة التي أظهرت العدائية والعنصرية اتجاه مجتمعنا، وبالتالي أصبحت هذه التصريحات عائقاً أمام الاجتماع معه".

"نحن بحاجة للجلوس مع الشرطة"
وتابع شحادة:"من الممكن أن يكون هناك اجتماع مع الشرطة، وليست بالضرورة مع أعضاء الكنيست، حيث يمكن أن يشارك مختصون أو مندوبون عن الأحزاب، ولكن نحن بحاجة أن نجلس مع الشرطة وأن نوصل إليهم مطالبنا، فبعض الاقتراحات التي تبلورت مؤخراً في القائمة المشتركة ولجنة المتابعة ومؤتمر الطيبة وبعض الاخصائيين في قضية التعامل مع العنف أنه ليس فقط يتم من خلال الشرطة، إنما من خلال المحاكم والسلطة القضائية حتى يتم وضع الحلول لكافة المجالات".

"يمكن أن تكون تصريحات أردان هي النية للتهرب"
واستطرد د. مطانس شحادة قائلا :"يمكن أن تكون تصريحات أردان هي النية للتهرب من الجلسة أو عدم حضور الجلسة والاجتماع، ولذلك صرح بهذه التصريحات، كما أن تصريحاته ليست بسيطة بأن يتهم مجتمعنا بالعنصرية والعدائية، وكيف يمكن له أن يحل مشاكل العنف هو أصلا تصريحاته فيها عنف لفظي اتجاه مجتمعنا، ولذلك فإن تصريحاته غير مقبولة ومرفوضة، فيما أن هذه هي الذهنية التي تمنع الحكومة من التعامل مع مشاكل العنف، والتي تعيق الشرطة من أن تتعامل مع قضايا العنف، والتي ترى بأن القتل في البلدات العربية ليست مشكلة كبيرة لإسرائيل، وبالتالي فإن مثل هذه السياسات التي نطالب بتعديلها تؤثر على حالة العنف في المجتمع العربي".
وتابع شحادة:"تصريحات أردان هي استمرار لمواقفه العنصرية والعدائية والكراهية اتجاه المجتمع العربي، وتعودنا على ذلك خلال الأربع سنوات الماضية، وهذه المواقف يصدرها بشكل دائم اتجاه مجتمعنا، وبدل أن يعترف بأن هناك تقصير من قبل جهاز الشرطة في تعاملها مع آفة العنف".

"لا تعامل مع مسببات العنف"
وأشار إلى أنه:"لا يوجد تعامل مع المسببات والدوافع الحقيقية لتفشي العنف في المجتمع العربي، وبدلا من ذلك يقوم أردان بتحميل الضحية مسؤولية هذا العنف وهذه الظاهرة والحالة التي وصلنا إليها، بينما بالأساس معالجة هذه القضية هي بأيدي الحكومة، فيجب أن يكون هناك قرار حكومي وأن تتعامل الشرطة بجدية، ولكن العنف بحاجة إلى عوامل أخرى مثل التطوير الاقتصادي والتعامل مع ملف التربية والتعليم، وأن يكون هناك برنامج شامل لتثقيف الأجيال الشابة بعدم التوجه إلى العنف"

"يجب التصرف بشكل جماعي"
وعن الوقفات الاحتجاجية في البلدات العربية ضد العنف قال شحادة:" يجب أن نتصرف بشكل جماعي مع قضية العنف في البلدات العربية ولا يمكن لأي جهة أن تستطيع التأثير لوحدها، ويجب أن يكون التشارك كامل بين المجتمع والشارع العربي ولجنة المتابعة والأحزاب العربية والمشتركة والسلطات المحلية، وهذا ما يؤثر على الشرطة، وليس فقط القائمة المشتركة حيث أننا جزء من أبناء شعبنا وأننا نحول مطالبه واحتياجاته إلى مطالب سياسية نضعها أمام الحكومة أو الكنيست".

"ضغط الجماهير هو الأهم"
وختم د. شحادة قائلا :"قضية لقائنا مع أردان طبعاً مهمة ولكن بالأساس هو ضغط الشارع والجماهير على الحكومة والشرطة، والمطالب بالإمكان توصيلها بعدد من الوسائل، وكان من المهم لنا أن نجلس، بالأساس مع قيادة الشرطة وليس الوزير، حيث كان المطلب أن نجلس مع قيادة الشرطة لكنه هو من طلب المشاركة في الاجتماع، ولم يكن لدينا مشكلة في البداية أن يشارك لأنه المسؤول عن الشرطة، ولكن الإعلان الأساسي هو الجلوس مع الشرطة لكي تنفذ الخطط التي أعلن عنها سابقاً".

تفاصيل التقاط بث "قناة هلا " كما يلي :
القمر الصناعي : Amos
التردد: 10925
Fec: 5/6
Symbol Rate: 27500
Vertical
free to air
وعلى المحطة رقم 30 على شبكتي YES  و  HOT.


للتواصل مع القناة عبر الفيسبوك Hala Tv  اضغط هنا.

لدخول زاوية قناة هلا اضغط هنا

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق