اغلاق

دراسة تؤكد أهمية الأسماك للحوامل: تساعد على إنجاب أطفال أذكياء

كشفت دراسة حديثة -أجراها معهد برشلونة للصحة العالمية- أن تناول المأكولات البحرية أثناء الحمل، قد يساعد على نمو الأجنة، ويعزز قدرتهم على التركيز فيما بعد.


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-fcafotodigital

شارك في الدراسة 1.641 أم، وقام الباحثون خلالها بتسجيل بيانات نظامهم الغذائي في مراحل مختلفة من الحمل، ثم تم تسجيل نفس البيانات لأطفالهن الذين تراوحت أعمارهم بين عام و8 أعوام، بحسب موقع "سبوتنيك" نقلاً عن صحيفة "سيانس ديلي".
وتبين للباحثين بعد إجراء اختبار على الحاسوب لتقييم مستوى التركيز ومدى الاهتمام، أن الأطفال الذين تناولت أمهاتهم الأسماك الدهنية حصلوا على درجات أعلى بشكل ملحوظ مقارنة بأقرانهم الذين تناولت أمهاتهم المحار وسمك التونة خلال فترة الحمل.
وهذا يؤكد نتائج الدراسات التي أجريت عام 2016، والتي أظهرت أهمية السمك المطبوخ للأمهات الحوامل، وأبرزها الدراسة الدنماركية التي توصلت إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالأسماك والخضروات، يمكن أن يقلل من خطر ارتفاع ضغط الدم لدى الحوامل، ويحميهن من خطر الإصابة بتسمم الحمل.
بينما وجدت دراسة أخرى -أجريت عام 2018 وشاركت فيها 736 امرأة- أن تناول الأسماك الدهنية في النصف الثاني من الحمل، يزيد من احتمالية ولادة طفل يتمتع بصحة جيدة جدًا.
من جهة أخرى، وبحسب هيئة الصحة الوطنية، هناك مأكولات بحرية يجب على الحوامل الابتعاد عنها، مثل "سمك القرش، والمارلن، وسمك أبو سيف"، على ألا يستهلكن أكثر من شريحتي من سمك التونة أسبوعيًا، لاحتوائه على مستويات أعلى من الزئبق مقارنة بالأسماك الأخرى، كما من المفيد تناول المحارالمطبوخ وعدم تناوله في صورته النيئة.

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق