اغلاق

كيف تتجاوز صعوبات بداية الزواج وكثرة المشاجرات ؟!

بعد طول انتظار تمكنت من الزواج.. كل شيء كان مثالياً أو غير مثالي لا فرق؛ فحالياً أنت لا تكترث، كل ما يهمك أنك مع المرأة التي تحب وستمضي حياتك معها.


صورة للتوضيح فقط تصوير : iStock-fizkes

 
شهر العسل حفل بالسعادة والمرح وكل ما هو جميل، لكن الصورة انقلبت عندما بدأت الحياة الفعلية الواقعية. مشكلات ومشاجرات لم تكن في الحسبان، لكن لا داعي للقلق؛ فهذه المشكلات طبيعية ويختبرها جميع الأزواج، لكن لجعلها محصورة في إطارها الطبيعي عليك التعامل معها بعقلانية؛ كي لا تؤثر سلباً في مسار حياتكما معاً.
في موضوعنا هذا سنعرض المشكلات الأكثر شيوعاً بين المتزوجين حديثاً وآلية التعامل معها.

المشاجرات حول المال

خلال سنوات العزوبية كنت تنفق المال على نفسك فقط، وتدفع فواتيرك الخاصة التي كان بالإمكان التحكم بها، لكن حالياً كل شيء تبدل والنفقات ارتفعت بشكل هائل، وهذا طبيعي؛ فأنتما الآن ثنائي، وتقيمان في منزلكما الخاص، ما يعني أن الفواتير التي كان والدك يدفعها أصبحت من مسؤولياتك. المشاجرات هنا تكون نتيجة شعورك بالإحباط والخوف من المجهول؛ فالمال يختفي والمدخول محدود.

الحل هو مناقشة الأمر معها، ووضع ميزانية تناسب المدخول، وتحديد الأهداف من هذه الميزانيات. ليس بالضرورة أن تكون الخطة طويلة المدى، بل يمكنها أن تكون قصيرة المدى تتناسب تماماً مع المدخول والأهداف.

أهلك وأهلها
الصورة النمطية الشائعة عن الحموات هي أنهن سيجعلن الزوج يختبر الجحيم مراراً وتكراراً. صحيح أنه سبق لك أن اختبرت العلاقة مع أهلها، كما اختبرت هي العلاقة مع أهلك، لكن فرص النزاعات بعد الزواج ترتفع. فكرة أن الأهل أصبحوا طرفاً خارجياً يصعب تقبلها من كل الأطراف المعنية.

الحل هو بالحديث العقلاني الهادئ في كل مرة تجد نفسك في مشكلة ترتبط بأهلك أو أهلها. وذلك لن يساعدك على إعادة الهدوء إلى حياتك الزوجية فقط، بل سيحافظ أيضاً على العلاقات مع الأهل.

اتخاذ القرارات:
حسم الأمور واتخاذ القرارات من أصعب المهام التي تواجه الرجل والمرأة خلال السنة الأولى للزواج. سابقاً كنت تتخذ القرارات التي تراها مناسبة لك، أما حالياً فهناك زوجتك التي تملك رأيها ووجهة نظرها. وبما إن كل واحد منكما ترعرع في عائلة مختلفة فإن آلية التعامل مع اتخاذ القرارات تختلف جذرياً.
لتفادي النزاعات والمشاجرات لا يجوز الافتراض أن الآخر يعرف ما المطلوب منه، بل تجب مناقشة الأمر وتحديد المسؤوليات وتوزيعها، ثم تجب المساومة؛ لأنه الطريق الوحيد لتجنب النقاشات العقيمة.


الحياة الاجتماعية والأصدقاء

لعلها من الأمور التي تثير المشكلات بشكل كبير بين المتزوجين حديثاً. كل واحد منكما كان يملك حياته الاجتماعية الخاصة قبل الزواج. الحياة الاجتماعية للمتزوجين تختلف جذرياً عن العزاب؛ فهناك الواجبات التي عليهم القيام بها سواء أعجبهم الأمر أم لم يعجبهم. النزاع يقع حين يسعى كل طرف للمحافظة على الروابط مع الأصدقاء، ما يعني حتماً أنه سيتم على حساب الآخر.

في الواقع ليس بالضرورة أن يتم الأمر هكذا، فالحل بسيط جداً: لكل واحد منكما ليلة أسبوعياً أو كل أسبوعين مخصصة له للقاء الأصدقاء. أهمية هذا الحل تكمن في أنه يؤسس لمقاربة صحية للمساحة الخاصة التي ستنعكس إيجاباً على حياتكما المستقبلية.

لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق