اغلاق

قلة النشاط البدني للأطفال يعرّضهم للإصابة بالتهابات المفاصل

طالبت الدكتورة دلال بوبشيت استشارية جراحة عظام الأطفال بمستشفى الخبر العام، بضرورة تخصيص ساعة يومياً للأطفال الذين تبلغ أعمارهم 5 سنوات وما فوق لممارسة الأنشطة الحركية


الصورة للتوضيح فقط-تصوير:iStock-dusanpetkovic

داخل المنزل، أو في الساحات المخصصة لألعاب الأطفال، تجنباً للإصابة بالتهابات في مفاصل القدم في سن مبكر، بالإضافة إلى شعورهم بالكسل والخمول والهذيان الذهني، حيث أوضحت «بوبشيت» أن قلة النشاط البدني للطفل من الأسباب الرئيسية التي تؤدي للإصابة بهذا المرض الناتج عن كثرة استخدام الأجهزة الذكية، أوالجلوس بشكل مستمر أمام التلفاز لأوقات طويلة دون إجراء أي نشاط حركي وعضلي، وهذه السلوكيات لا تساعد على تقوية العظام، وبالتالي قد يصاب الطفل بهذا المرض في سن مبكر.

 دور الأسرة في حماية الطفل
وشدّدت «بوبشيت» بضرورة أن تعمد كل أسرة على تخصيص ساعة يستخدم فيها الطفل الجهاز الذكي، تقابلها ساعة يمارس فيها أي نوع من أنواع النشاط البدني داخل البيت، لأن ذلك يسهم في رفع معدل اللياقة لديه، بالإضافة إلى تقوية العظام والعضلات، حيث قالت: «أغلب الأطفال الذين يزورون العيادة لديّ يعانون من التهابات في مفصل القدم، وهذا المرض كان يعاني منه في السابق كبار السن ممَّن هم فوق 60 عاماً، نتيجة ترسُّبات تصيب مفصل القدم بسبب تقدم العمر، ولكن حالياً نرى الكثير من الأطفال مصابين بهذا المرض، بالإضافة إلى أنهم مُعرَّضون للإصابة بأمراض أخرى، كالسمنة، السكري وأمراض القلب».

 علاج عادة الكسل والتراخي
هذا ويجب على كل أسرة أن تغيّر نمط حياة أطفالها لحمايتهم من الإصابة بهذه الأمراض، حيث أوضحت الدكتورة « بوبشيت» أن علاج حالة قلة نشاط الطفل يكون من خلال إشراكه في كل الأنشطة المختلفة ومتابعته، لأن هذا يساهم بشكل كبير في القضاء على عادة الكسل والتراخي لدى الطفل، وكذلك تشجيعه على ممارسة الأنشطة البدنية مما يُسهم في زيادة ثقته بنفسه، ويُشعِره بشكل دائم أنه إنسان يُعتَمَد عليه.

 

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق