اغلاق

مئات الاطفال بالنقب بقوا في ‘بيوتهم‘ : الاضراب في روضات وبساتين ام بطين يدخل يومه الرابع

دخل الاضراب في الروضات والبساتين في قرية ام بطين، يومه الرابع على التوالي اليوم الأربعاء، وسط مطالبة اللجنة المحلية في القرية ولجان آباء الروضات والبساتين،


صور من لجنة الآباء

بإصلاحات  في جهاز التربية والتعليم في قطاع الروضات والبساتين.
وجاء في بيان للجان، اللية الماضية: " بعد دعوة أعضاء مجلس القيصوم مساء يوم الثلاثاء لجلسة طارئة بشأن ايجاد حلول لاوضاع الروضات والبساتين في قرية ام بطين وباقي قرى القيصوم حصلنا على وعد اخر من قبل المجلس بتخصيص ميزانيات خاصة وطارئة ودعوة مقاولين على عجالة بترميم الساحات للحصول على تصريح امان لاستخدام الساحات.
لكن، كالعادة هذه الأمور هي في اطار الوعود.
كلجنة محلية ولجان اباء نستمر في الاضراب الأربعاء حتى نرى تحقيقا للعمل في الروضات والبساتين".

وفي بيان سابق للجان قالت:" مطالبنا من المجلس القيام بدوره وواجبه كمجلس ومعالجة جميع الإشكاليات والمطالب التي استلمها على مدار سبعة اشهر من قبل المعلمات واللجنة المحلية ولجان الآباء، والعمل وفق القوانين العامة لمكتب التربية والتعليم للحصول على بيئة امنة لإخراج الطلاب الى الساحات. لا يعقل ان يتم سجن طلابنا لمدة 6 ساعات داخل الصفوف في الوقت الذي فيه جزء من الصفوف تحتاج لإصلاح الكهرباء والمكيفات والنظام البدائي للمياه والمجاري، اضافة الى عدم وجود جسم صيانة في المجلس لمعالجة الإشكاليات الطارئة، ناهيك عن النقص الكبير في المعدات التعليمية التي يحتاجها الطالب لأهداف تعليمية لتأهيله للمرحلة الابتدائية. كفانا وعودا، لن نرض ان يعاني طلابنا بسبب تقصير المجلس".

"
حال التعليم في قطاع الروضات والبساتين مزر ومؤسف "
وأضاف البيان السابق :" المراوغات التي يستعملها مجلس القصوم للتهرب من المسؤولية وتغطيتها بصبغة اننا نعمل من اجلكم وفي الواقع ما هي الا وعد اخر لتخدير المطالبين مرة اخرى على حساب 450 طالبا من جيل 3-5 سنوات.
المسؤول المباشر عن تصريح خروج الطلاب الى الساحات هو المجلس والمسؤول عن الترميمات ، هو ايضا المجلس فلماذا المراوغة واستعمال اساليب ماكرة لاحتواء احتجاج اهل القرية.
نشر تصريحات فارغة من مضمونها تعود لعهد ما قبل الانتخابات يشير ان المجلس لم ينتقل حتى الان من طور القول الى الفعل، لذلك حال التعليم في قطاع الروضات والبساتين مزر ومؤسف " .
وختم البيان :" نطالب اذا لم يستطع المجلس بالقيام بدوره وواجبه كما يجب تجاه ابنائنا وطلابنا ، ان يعترف بذلك وان يستقيل كل مسؤول لا يستطيع تأدية دوره تجاه الامانة المكلف بها " .


















لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق