اغلاق

اليوم: لقاء لطواقم التفاوض بين حزبي الليكود وكحول لفان لمحاولة التوصل لتشكيل حكومة

تتجه الأنظار اليوم الأربعاء الى اللقاء المرتقب بين طواقم التفاوض بين حزبي الليكود وكحول لفان ، في مسعى أخير لايجاد الطريق والتشكيلة الصحيحة والمقبولة على
Loading the player...

الطرفين لتشكيل حكومة وحدة وطنية ، مع العلم ان جميع التحليلات الحزبية تؤكد ان هذه اللقاءات مصيرها الفشل وعدم الوصول الى اتفاق يرضي حزبي كحول لفان والليكود.
فعليا ، فان ضغوطات كبيرة يشعر بها زعيما الحزبين جانتس ونتنياهو المجبورين وفق الرأي العام الإسرائيلي على إيجاد الصيغة المناسبة من اجل تشكيل حكومة وحدة وطنية وعدم جر الدولة لانتخابات ثالثة خلال أقل من عام ، الامر الذي قد يدخل الدولة في عجز مالي مما قد يؤثر على كل مواطن من خلال التصليحات والإجراءات المالية التي قدم تقوم بها الحكومة القادمة لسد العجز المالي .

اقتراح بانتخاب رئيس الحكومة من قبل أعضاء الكنيست
وعلى الصعيد نفسه ، فقد كشفت مصادر مسؤولة مقربة من نتنياهو وجانتس انه في حال فشل المفاوضات الائتلافية لتشكيل حكومة ، فان هناك اقتراحا قد يكون مقبولا على معظم المحافل السياسية والحزبية وهو اللجوء الى الكنيست من اجل انتخاب رئيس حكومة جديد من قبل أعضاء الكنيست ، هذا الاقتراح الذي سيلاقي الكثير من الصعوبات والعقبات الدستورية لكنه حل موجود في الأفق.
والسؤال الذي يطرح نفسه في ظل هذا الصراع والترقب ، هل ينجح حزبا الليكود وكحول لفان في تشكيل حكومة وحدة وطنية ؟ ام سيتم سيتم انتخاب رئيس حكومة مباشرة من أعضاء الكنيست أم نحن مقبلون على انتخابات ثالثة خلال عام ؟ وهذا التطور الأرجح الذي يمكن ان يحدث.

أحمد لوباني :" نتنياهو لا يسعى الى تشكيل حكومة وحدة وطنية بل يسعى لتشكيل حكومة حماية "
من جانبه ، قال الكاتب والصحفي احمد لوباني في حديث مباشر من الناصرة خلال برنامج هذا اليوم عبر فضائية هلا مع الصحفي والاعلامي بلال شلاعطة :" جانتس تبقى له 14 يوما من مهلة تشكيل الحكومة ، والدلائل تشير الى أنه سيفشل في ذلك ، وهو اتخذ القائمة المشتركة نوعا من أنواع التهديد لليكود أنه في حال لم تنضموا لي سأقوم بجسم مانع من خلال المشتركة " .
وأضاف الصحفي لوباني :" نتنياهو لا يسعى الى تشكيل حكومة وحدة وطنية بل يسعى لتشكيل حكومة حماية ، تحميه من التهم التي ستوجه له " .

وفي معرض رده على سؤال حول إمكانية التوجه الى تكليف عضو كنيست اخر غير نتنياهو وجانتس بعد انتهاء المهلة المحدةة لهما ، قال لوباني :" اللعبة هنا تعود الى افيغدور ليبرمان ، حيث أنه في الأيام الأخيرة هناك مفاوضات مكثفة من قبل شاكيد مع ليبرمان تحت غطاء من بنيامين نتنياهو . وفي نفس الوقت الذي يتفاوض فيه ليبرمان مع شاكيد هناك طبول حرب تقرع ضد غزة ، وهذا الشيء من الممكن أن يدفع ليبرمان للعودة حتى لو بجسم مانع أن يدعم نتنياهو لتشكيل الحكومة " .


(Photo by GALI TIBBON/AFP via Getty Images)



 (Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق