اغلاق

نهائيا - لكل من يسأل : غدا اضراب ام لا ؟ شاهدوا

تم اليوم، الإعلان عن الغاء الاضراب الذي كان مقررا غدا في السلطات المحلية في ارجاء البلاد. وبحسب المعلومات المتوفرة، فقد تم الاتفاق على تحويل الميزانيات المطلوبة.


تصوير : ميعاد كيوف - مركز الحكم المحلي

وقال مركز الحكم المحلي، ان الغاء الاضراب جاء بعد مواقفة الحكمة على مطالبه "كاملة".
والحديث عن مطالب تشمل إضافة ملايين الشواقل لبناء مؤسسات تربوية، زيادة الميزانيات لـ 190 سلطة لصالح توفير خدمات أساسية، وتوفير ميزانيات لمشروع حماية الشمال، من أجل تعزيز أمن سكان الشمال.
وعقب رئيس الحكم المحلي حاييم بيباس، أن "الميزانيات التي تم تحصيلها، منعت انهيار السلطات".  
وفي وقت سابق اليوم، وقبل الغاء الاضراب، قالت نقابة المعلمين (الهستدروت)، انهالن تسمح باستقبال الطلاب بدون حراس في المدارس وبدون مساعدات في البساتين.
وأوضحت الهستدروت ان على مربيات البساتين، المعلمين والمدراء الوصول الى البساتين والمدارس كالمعتاد، ولكنها شددت على انه لا يمكن فتح البساتين امام الأطفال بدون مساعدات، وعلى عدم استقبال الطلاب بدون حراس في المدارس.
ويأتي الاضراب المتوقع غدا، في حال عدم الاستجابة اليوم لمطالب السلطات المحلية، في ظل أزمة الميزانيات التي تعانيها السلطات، وفي حال عدم إعادة التقليصات التي تم اقتطاعها الى الميزانيات.
ويشار الى انه
على وقع تعثر المفاوضات لتشكيل الحكومة الجديدة، وما لذلك من انعكاس مباشر على تأخر وضع ميزانية للعام القادم، تهدد السلطات المحلية باعلان الاضراب اعتبارا من يوم غد.
وقال رئيس مركز الحكم المحلي حاييم بيباس " انه في حال لم تقدم الحكومة الميزانيات حتى اليوم الاربعاء، وهي الميزانيات التي تعهدت بها، فان السلطات المحلية ستخرج لاضراب يوم غد السبت، وان الاضراب سيستمر ليوم واحد ".
ورغم ان لجنة المالية البرلمانية صادقت يوم أمس على تقديم الميزانيات لسنة 2019 للسلطات المحلية، الا ان السلطات تطالب بميزانيات لعام 2020، ومن بينها: 400 مليون شيقل لبناء مؤسسات تعليمية، 600 مليون شيقل لخطة البناء المحصن في الشمال، 38 مليون شيقل لتنظيم دورات ممولة من الدولة في بلدات الشمال، وميزانيات للخدمات البلدية، والاعلان عن خطة خماسية لتطوير الوسط العربي، الدرزي والبدوي.

من كان سيشارك بالاضراب  قبل الغائه؟

وفقا لقرار مركز الحكم المحلي فان من كان سيشارك بالاضراب غدا قبل الغائه، هن المساعدات في البساتين، بحيث انه لن يكون هنالك مجال لاستقبال الاطفال بسبب عدم وجود المساعدات، وكذلك السفريات للمؤسسات التعليمية، حراس المدارء، عمال الصيانة وضباط الامان في المدارس، السكرتاريا في المدارس.
من جانبها، أوضحت نقابة المعلمين قبل ذلك، ان المعلمين والمدراء سيصلون الى المدارء الابتدائية لكنهم لن يستقبلوا الطلاب بدون وجود حراء .
كما كان مقررا ان يتخلل الاضراب عدم استقبال الجمهور في السلطات المحلية، ولن يرد على التوجهات الهاتفية في مراكز الرد الهاتفي البلدية، وكذلك أقسام الرفاه والتعليم والخدمات النفسية وكان مقررا عدم  جمع النفايات.
وكل ذلك انتهى بإلغاء الاضراب.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق