اغلاق

النائب جبارين في الكنيست: نبارك لهبة وعبد الرحمن حريتهما ونُدين الاعتقالات الادارية

واجه النائب د. يوسف جبارين (القائمة المشتركة) في الهيئة العامة للكنيست، امس، نائب وزير "الأمن" الاسرائيلي، آڤي ديختر، "حول اعتقال وتعذيب الأسيرين المحررين
في الكنيست نبارك لهبة وعبد الرحمن حريتهما ونُدين الاعتقالات الادارية-نقلا عن قناة الكنيست
Loading the player...

هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي، مؤكدًا ان اعتقالهما يجسّد القمع الشديد الذي يكمن بالاعتقالات الإدارية". بحسب ما جاء في بيان صاد عن مكتبه.
وقال جبارين في حديثه: "أوّد أن أعبّر عن سعادتي البالغة بعودة هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي الى عائلتيهما بسلام. لقد انتابنا القلق الشديد على سلامة هبة بعد اضرابها العادل عن الطعام، والّذي تواصل نحو اربعين يومًا."
وأضاف موجهًا حديثه لنائب الوزير ديختر: "هاتان الحالتان تجسّدان القمع الشديد الّذي يكمن في صلب الإعتقالات الإدارية. تزجّون أشخاصًا بالسجن دون ان يعرفوا ما هي التهم الموجهة ضدهم، ودون ان تكون هناك لوائح اتهام بحقهم"، مشيرًا الى ان هناك حوالي 500 معتقل اداري فلسطيني في سجون الاحتلال".
واختتم جبارين حديثه قائلًا: "يجب ان تراجعوا انفسكم حول الاعتقالات الادارية ويجب الغاء هذه العقوبة غير الإنسانية وغير الأخلاقية والّتي تناقض القانون الدولي وتناقض قواعد العدالة الإنسانية".
ويُذكر ان جبارين كان قد توجه في وقت سابق لرئيس الحكومة الاسرائيلية مطالبًا باطلاق سراح اللبدي وموعي، كما وشارك في الوقفات الاحتجاجية دعمًا للأسيرين امام مكان احتجازهما.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق