اغلاق

الجيش الإسرائيلي يقول انه كشف شبكة نقل أموال من إيران الى الضفة وغزة

قال الجيش الإسرائيلي، في بيان عممه اليوم الخميس، مرفقا بصور، انه كشف أشخاصا يقفون خلف نقل أموال من إيران الى الضفة الغربية وغزة.


صور عممها الجيش الاسرائيلي


وبحسب البيان الحرفي للجيش الإسرائيلي :" خلال الفترة الأخيرة، تركّز هيئة الاستخبارات في جيش الدفاع جهودًا كبيرة في عملياتها ضدّ صرّافي الأموال التابعين للمنظمات الإرهابية في قطاع غزة ويهودا والسامرة. صرّافو الأموال يشكّلون أنبوبًا لنقل الأموال بهدف تمويل العمليات الإرهابية والمدنية للمنظمات الإرهابية مثل حماس والجهاد الإسلامي.
عزّزت هيئة الاستخبارات متابعتها لمحاور تمويل الإرهاب، والّتي يأتي معظمها من إيران، عن طريق منظمة حزب الله في لبنان، ومن هناك إلى غزة. يتم نقل الأموال الّتي يوفّرها صرافو الأموال للأذرع العسكرية التابعة للمنظمات الإرهابية.
بعد ذلك، يتم تهريب جزء من هذه الأموال عبر المعابر إلى يهودا والسامرة، أو عبر تحويل مخفي عن طريق البنك، في حال لم تقبض عليه إسرائيل. هذه الأموال تخدم المنظمات الإرهابية التي تعمل من قطاع غزة لتمويل عمليات مدنية، مثل الصدقة أو التعليم، للنشطاء في يهودا والسامرة. وكذلك، تعمل المنظمات الإرهابية لتمويل خلايا الإرهاب المنظمة التي تحاول الظهور كل الوقت في مناطق يهودا والسامرة.
يذكر انه في تاريخ 29.08.2019 أصدر مكتب رقابة العقارات الأجنبية (OPAC) التّابع لوزارة المالية الأمريكية، وسلطنة عُمان، أمرًا بتجميد العقارات والأملاك التابعة للمساعدين الماليين للذراع العسكرية التابعة لمنظمة حماس في قطاع غزة".

أسماء وتفاصيل المعتقلين كما عممها الجيش
وبحسب بيان الجيش الإسرائيلي فإن المشتبهين هم (حرفيا كما ورد في البيان) :" محمد كامل الاي: صرّاف أموال من غزة، شريك تجاريّ لأخيه "سفيان". بواسطة الشركات التي يمتلكانها، يقومان بنقل الأموال الإيرانية بواسطة منظمة حزب الله، لمنظمتي حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة، ومن هناك إلى يهودا والسامرة بواسطة الشركات التي يمتلكانها. خوفًا من إحباط هذه الأموال، يقوم الأخوان الاي باستخدام رجال أعمال فلسطينيين لنقل الاموال الإرهابية والبضائع إلى داخل قطاع غزة ويهودا والسامرة.
فواز محمود علي ناصر: رجل أموال تابع لمنظمة حماس، يعمل مع محمد الاي في نقل الأموال الإرهابية من إيران بواسطة منظمة حزب الله، إلى منظمتيْ حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة.
كمال عبد الرحمن عارف عواد: منسّق نقل الأموال بين الناشط محمد سرور والذراع العسكرية لحماس في غزة.
محمد سرور: لبناني، ذو علاقات مع حماس وحزب الله، مسؤول عن نقل مئات ملايين الدولارات في السنة من فيلق القدس الإيراني للذراع العسكرية لحماس في غزة".
ونقل بيان الجيش "أقوال ضابط الاستخبارات في قيادة المنطقة الوسطى، والمسؤول عن مراقبة الأموال الإرهابية التي تصل إلى يهودا والسامرة، المقدم أ"، الذي قال:  "مصادر الإرهاب تبدأ بالتمويل، والأموال الكثيرة التي يتم نقلها من منظمة حماس للعناصر المختلفة في الميدان التي تخطط للقيام بالعمليات الارهابية. أتحدث عن عشرات ملايين الدولارات. في الوقت نفسه، تختار حماس أساليب مختلفة لنقل الأموال وتمويل الإرهاب، ويتم التحقيق في هذه الأساليب من قبلنا طوال الوقت، ونحن نعمل على كشفها وإحباطها على جميع المستويات، أي نقل الأموال الأوسع التي تصل من دول أجنبية والمال التكتيكي الذي يصل في نهاية المطاف لنشطاء حماس في هذا الميدان".


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق