اغلاق

الاعتماد على الحسابات الفلكية في صوم رمضان والإفطار منه

السؤال : عندما يقترب رمضان، ننتظر إعلان علماء الفلك رؤية الهلال؛ لنبدأ الصيام. ولكن جيرانا لنا يرفضون أن يصوموا رمضان حتى يروا الهلال بأعينهم.


صورة توضيحية، تصوير: iStock-Tatomm

وحتى عندما ينتهي الشهر، ونذهب للعيد، يكونوا صائمين، ولا يصلون العيد حتى يروا الهلال أيضا، هذا ونحن في المدينة المنورة. ما حكم الذي يفعلونه؟

الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:
فالمعتبر في إثبات شهر رمضان أو شوال أو غيرهما هو الرؤية بالعين، وليس بالإثبات عن طريق علم الفلك، على الراجح من أقوال أهل العلم، وهو المفتى به عندنا؛ لقول الله تعالى:  فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ {البقرة:185}، ولقول النبي صلى الله عليه وسلم: صوموا لرؤيته، وأفطروا لرؤيته. متفق عليه.
لأن الأحكام الشرعية أناطها الله تعالى بمعايير في مقدور كل أحد من المكلفين تحقيقها، أو الوصول إليها.
وأما معرفة بداية الأشهر عن طريق الحساب الفلكي، فهي غير ممكنة لكل أحد، وقد تكون معلومة في زمان دون زمان، وفي مكان دون آخر.
فإذا كان البلد الذي تقيمون فيه يتبنى إثبات الأهلة اعتمادا على الحساب الفلكي، فلا يُتابَع في هذا، وما فعله جيرانكم المسؤول عنهم هو الصحيح، حين قاموا بتحري الهلال بأنفسهم، فإن رأوه صاموا، وإن لم يروه في الصحو، أو بسبب الغيم أتموا عدة شعبان ثلاثين، فإن تعذر عليهم تحري الهلال صاموا، وأفطروا مع أقرب بلاد الإسلام إليهم ممن يتحرى الهلال بالرؤية البصرية.
هذا، وفي نهاية سؤالكِ قلتِ: ونحن في المدينة المنورة، فإن كان المسؤول عنهم من المقيمين بها، فإن المعتمد هنالك في إثبات الأهلة هو الرؤية العينية، وليست الحسابات الفلكية، فينبغي أن لا يكون ثمة خلاف في هذه القضية.
وعليه، فيلزم هؤلاء أن يصوموا ويفطروا مع سائر الناس، والله أعلم.

ملاحظة : نرجو من جميع الاخوة المعقبين عدم نشر ايميلاتهم في الزاوية الدينية وسيحذف أي تعقيب يشتمل على ايميل، كذلك نرجو ان تكون المقالات مختصرة قدر الامكان وليس دراسات مطولة.هذه الزاوية هدفها خدمة اهلنا ومجتمعنا من خلال الكلمة الهادفة الخاطرة المفيدة. نلفت الانتباه انه في حال تم نقل مادة عن مصادر اخرى دون علم المصدر ينبغي ابلاغنا في موقع بانيت كي نزيل المادة فورا.

لإرسال مواد للزاوية دنيا ودين، إرسالها عبر البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
دنيا ودين
اغلاق