اغلاق

نزول الدم بعد جفاف المحل والاغتسال

السؤال : شككت في انتهاء الحيض، فانتظرت، ثم أصبح هناك جفاف تام، فتطهرت، بعدها أتى دم صريح، وتوقف، فتطهرت في اليوم التالي بعد الجفاف، ونزل دم صريح مرة أخرى،


صورة للتوضيح فقط، تصوير: ozgurkeser-iStock

واستيقظت من النوم ولم أجد شيئًا، فتطهرت، وبعدها بساعات، وجدت قطرة، فتوضأت، وصليت الضحى، وقبل الظهر كان هناك لون أحمر مائل للبنيّ، فتوضأت، وصليت، وعند العصر وجدت احمرارًا مائلًا للبنيّ، ليس بسائل، فهل أنا مازلت حائضًا، أم إن هذه طهارة؟ وماذا أفعل في صلواتي؟

الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:
فإن كانت هذه القطرة التي وجدتها بعد الاغتسال دمًا صريحًا، فقد وجب عليك إعادة الغسل، ثم ما اتصل بها من كدرة يكون حيضًا.
وأما إن كانت كدرة، فإنها لا تعد حيضًا، وكذا ما بعدها مما رأيته من الكدرة؛ لأن الكدرة بعد الطهر، لا تعد حيضًا، على ما نختاره .
وما فعلته من الاغتسال عند رؤية الطهر، هو الصواب، وكذا يجب عليك كلما رأيت الطهر بإحدى علامتيه: الجفوف أو القصة البيضاء، أن تغتسلي.
فإذا عاودك الدم، عدت حائضًا ما دام ذلك في زمن إمكان الحيض، والله أعلم.

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
دنيا ودين
اغلاق