اغلاق

بعد اطلاق النار على مدير الرفاه في كفر كنا - عاملون اجتماعيون لبانيت : ‘نحن في خطر ونطالب بحمايتنا ‘

تمتنع اقسام الشؤون الاجتماعية في السلطات المحلية في كافة ارجاء البلاد، اليوم الاثنين، عن استقبال الجمهور، احتجاجا على العنف ضد العاملين الاجتماعيين.
Loading the player...

وجاء القرار في اعقاب قيام مجهولين بإطلاق النار على بيت مدير مكتب الشؤون الاجتماعية في كفركنا، في الليلة الواقعة بين السبت والاحد.
 وفي هذا السياق ، عبر عصام مصاروة مدير قسم الرفاه الاجتماعي في مجلس محلي كفرقرع عن امتعاضه واستنكاره الشديدين لحادث اطلاق النار على بيت مدير قسم الرفاه الاجتماعي في مجلس محلي كفركنا  ،  مشيرا الى :"  ان هذا الحادث يعتبر تصعيدا خطيرا في مشوار عمل العامل الاجتماعي في إسرائيل عامة والوسط العربي خاصة".

"امر خطير وبحاجة ماسة للعلاج  "
 واضاف عصام مصاروة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ان ما يحدث من اعتداءات مستمرة وتضاعف الاعتداءات على العاملين الاجتماعيين انما هو امر خطير وبحاجة ماسة للعلاج  ،  ان عملية اطلاق النار على بيت مدير قسم الخدمات الاجتماعية في مجلس محلي كفركنا انما هو تصعيد خطير وتعد لكل الخطوط الحمراء وعلى مؤسسات الدولة ان تستفيق قبل فوات الأوان".
وتابع مصاروة :" ان ما يحدث من اعتداءات مستمرة يشكل خطرا كبيرا على العاملين الاجتماعيين الذين  يشعرون بالقلق والخوف  وهو ما يعيقهم من القيام بمهامهم على  افضل وجه  وبشكل اكثر مهني .
على مؤسسات الدولة والمواطنين أيضا ان يقرروا ماذا يريدون ؟  هل يريدون خدمات اجتماعية مهنية وموضوعية ومسؤولة او ان تغلق المكاتب الاجتماعية فورا في السلطات المحلية".

"حان الوقت لتشديد العقوبات على المعتدين "
من جانبه  استنكر عماد عبد الغني مدير قسم الخدمات الاجتماعية في مجلس محلي الفريديس  حادث الاعتداء  ، وقال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :"  بداية نعلن استنكارنا الشديد للاعتداء الجبان ضد مدير قسم الخدمات الاجتماعية في كفركنا ، اننا نعتبر هذا الاعتداء تصعيد خطير جدا لا  يمكن المرور عليه  ، وحان الوقت لتشديد العقوبات على المعتدين الآثمين".
واضاف : لأسفي الشديد ان الاعتداء على مدراء أقسام الخدمات الاجتماعية والعاملين اصبح جزءا من التصعيد الخطير في الاعتداءات على موظفي السلطات المحلية ومنتخبيهم وهذا امر خطير جدا".

" على السلطات المحلية والجهات المسؤولة  توفير حماية عاجلة للعاملين الاجتماعيين "
هذا وفِي حديث مع السيدة كريمة ملحم مديرة قسم الخدمات الاجتماعية في مجلس محلي عرعرة عارة قال: " تربطني علاقة مهنية مع مدير قسم الخدمات الاجتماعية في كفركنا والذي وبكل صدق ومهنية يقوم بواجبه باخلاص ومهنية ، ان الاعتداء على قسم الرفاه في مجلس محلي كفركنا يعتبر عملا شنيعا  واقولها بصراحه بلغ السيل الزبى ، قرار نقابة العاملين الاجتماعيين بتشويشات غير كاف  خصوصا في ظل استمرار الاعتداءات على موظفي قسم الخدمات الاجتماعية".
وتابعت كريمة ملحم تقول :"  على السلطات المحلية والجهات المسؤولة  توفير حماية عاجلة للعاملين الاجتماعيين ، لان العاملين الاجتماعيين في وضع صعب  للغاية ، والوضع الذي نعاني منه مخيف  حقا  ، ان العاملين الاجتماعيين يقدمون خدماتهم لشرائح ضعيفة وصعبة من هنا هناك حاجة ماسة للوقوف الى جانبهم  وحمايتهم ".
 


اضراب في اقسام الشؤون الاجتماعية في السلطات المحلية - تصوير موقع بانيت


عصام مصاروة


عماد عبد الغني


كريمة ملحم

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق