اغلاق

‘عين الله لا تنام‘ - طبيبان أخوان من النقب ، لهما 31 أخا ،كافحا مع والدهما وتحدّيا بيت الزينكو والظلام

في بيت من ألواح الزينكو ، في ظروف صعب وبدون كهرباء وفي مكان يفتقد لأبسط احتياجات الحياة، نشأ الطبيبان علي وشحدة إبراهيم الأطرش من قرية الأطرش غير
Loading the player...

المعترف بها في النقب، واللذين كانا ضمن الأطباء الناجحين في امتحان الدولة مؤخرا.
حكاية الطبيبين حكاية كفاح وتحد للظروف، زرع بذورها والدهما، الذي اصر على تعليم الطبيبين واخوتهما، فسبقهم الى الكفاح، والنضال في سبيل التوفيق بين لقمة العيش والعلم لأولاده، وها هو اليوم يقطف ثمار ما زرع.
الشيخ إبراهيم محمد الأطرش، لبّى دعوة قناة هلا – قناة الوسط العربي، ووصل مع ولديه علي وشحدة، رغم كثرة المهنئين الوافدين الى بيته، وذلك ليوصل رسالة للناس والمجتمع، ان لا شيء هلا في الحياة ولا لا مستحيل أيضا.
وقال الشيخ إبراهيم في مطلع حديثه لقناة هلا :" جئت لتلبية الدعوة رغم ان الضيوف عندنا في البيت. بعد تعب وجهد وصلنا الى هذا اليوم. من سار على الدرب وصل وانا فخور بالطبيبين الاثنين، وأتمنى التوفيق لجميع الأطباء الذين نجحوا وحظا اوفر لمن لم ينجح".
عن رحلته كفاحه تحدث قائلا:" الانسان عندا ينوي شيئا ويسير على الطريق الصحيح سيصل. انا مررت بظروف غير سهلة ولكن كانت لدي إرادة حقَقَت المستحيل. وحتى ولدي الطبيبين مرا بظروف صعبة. نحن نسكن في بيوت من الزينكو بلا كهرباء. عندما كان ولدي يدرسان كان لدينا مولد كهرباء يعمل اربع ساعات ثم ينطفئ. بشق الانفس علمتهما. كانت هذه امنيتي. بدأت مع ابني الكبير عودة حتى تخصص لغة عربية في جامعة بالأردن، ومن ثم اخوه احمد انهى ماجسيتر في علم النفس، وايضا الطبيبين علي وشحدة وهناك ابن آخر يدرس الطب".

حلم يتحقق

من جانبه قال الدكتور علي لقناة هلا:" الوالد كان دائما يخبرنا انه لا شيء اسمه مستحيل وليس هناك امر سهل. والحمد لله بعد 6 سنوات من الدراسة نجحنا وحققنا اول انجاز وحصدنا ثمار تعب التعليم في الاردن. نحن تغربنا منذ الصف السابع إذ انتقلنا الى قرية جت حيث درسنا حتى الثانوية هناك ومن ثم توجهنا للأردن. كانت البداية صعبة جدا في الأردن. والحمد لله سارت الأمور على خير".
أما الدكتور شحدة فقال: " لا شك أن الامتحان كان صعبا وكل من تقدم للامتحان يعلم ذلك. قررنا ان ندرس ونكون من الناجحين. الوالد كان طموحا جدا، والبيئة في القرى غير المعترف بها ليست سهلة، فقرر والدنا ان ينقلنا الى بيئة أخرى فيها تعليم افضل وانتقلنا الى جت، رغم ان القرار كان صعبا".
وذكر الطبيبان انها حققا حلمهما وحلم والدهما.

عين الله لا تنام
بالعودة الى الأب المكافح قال فيما قال: " التعليم في الأردن غال جدا. توكلت على الله ومن ثم على جهودنا. عودة قال لي ان التعليم غال جدا في الاردن وربما لا نستطيع دفع التكاليف، ولكني أؤمن ان عين الله لا تغفل ولا تنام، بذلك ومن ثم بمجهودنا معا يمكننا أن نتجاوز الأمر".











لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق