اغلاق

وفد مقدسي يكرم المستشفى الفرنساوي

كرم وفد مقدسي كبير امس، المستشفى الفرنساوي في المدينة تقديرا لجهوده المميزة في خدمة المرضى وتوفير افضل الخدمات الطبية لهم ولعمله على توفير 125 سريرا


تصوير: الصحفي أحمد جلاجل

اخر في المشفى خلال الفترة القادمة ليصبح عدد الاسرة 325 سريرا .
ويأتي هذا التكريم الذي رعته الأمانة العامة لعشائر القدس وفلسطين ونادي برادايس وعدد من العائلات المقدسية ، في اطار "تعزيز صمود المؤسسات العاملة في المدينة امام الهجمة الإسرائيلية الشرسة التي تستهدف اقتلاعها من جذورها" .
وضم الوفد الشيخ الدكتور عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا خطيب المسجد الأقصى المبارك والذي أشاد بالمستشفى إدارة وعاملين مثمنا الجهود التي يبذلونها في رعاية المرضى والسهر على راحتهم ، والشيخ عبد الله علقم الأمين العام لعشائر القدس وفلسطين والقيادي في حركة "فتح" حمدي ذياب واحمد عودة "أبو سيف" رئيس نادي برادايس في مخيم شعفاط والحاج نور تميم السلايمة موجه العشائر وأبو محمد عويسات كبير رجالات الإصلاح في القدس وعادل ابو شمس امين سر حركة فتح في مخيم شعفاط ومرشح حركة فتح اقليم القدس وحشد من ممثلي العائلات المقدسية.
والقى الشيخ علقم كلمة شدد فيها على "أهمية دعم المؤسسات المقدسية العاملة في مدينة القدس والتي تقدم الخدمات المختلفة لأبناء شعبنا ، مشيرا الى وجوب تعزيز ثقافة النشء الجديد على الاهتمام ورعاية تلك المؤسسات التي تشهد حملة إسرائيلية مبرمجة تستهدف اغلاقها" .
ودعا علقم الى "الحفاظ على الوجود العربي الفلسطيني في القدس وحماية المؤسسات ومنع الاعتداء عليها وتوفير الحماية لها وللعاملين فيها" .
واكد على "انه سيصار في الأيام القادمة الى تشكيل لجان حماية للمؤسسات المقدسية وصياغة ميثاق شرف يؤكد على أهمية تضافر جهود الكل الوطني من اجل مساندة هذه المؤسسات وحمايتها من الاعتداءات الاحتلالية التي تتعرص لها.
بدوره تحدث احمد عودة " أبو سيف " مشيرا الى ان هذا الصرح الطبي الكبير يستحق منا كل الوفاء والتكريم لأنه يسهر على رعاية المرضى ويقدم لهم كل ما يؤدي الى تحقيق راحتهم النفسية أولا ومن ثم توفير الخدمات العلاجية المتقدمة على ايدي امهر الأطباء " .
واكد عادل ابو شمس امين سر حركة فتح في مخيم شعفاط ومرشح الحركة لاقليم القدس على "ان حماية ورعاية المؤسسات المقدسية مسؤولية وطنية وشعبية منوها بان الأيام القادمة ستشهد تكريم عدد من المؤسسات الوطنية الصامدة في القدس" .
من جانبه شدد القيادي ذياب على "ان المستشفى الفرنساوي يقدم افضل الخدمات الطبية للمواطنين المقدسيين وهو يستحق كل الدعم والتقدير على الجهود الكبيرة التي يبذلها الطاقمين الطبي والإداري في المشفى، معتبرا هذا التكريم اقل الواجب تجاه مؤسسة مقدسية رائدة في العمل الإنساني" .
وشكر مدير المستشفى جميل كوسا الحضور لما قدموه من دعم معنوي للمستشفى وادارته التي تقدم خدماتها لمرضى الضفة الغربية وقطاع غزه بما فيها القدس، مباركا جهودهم من اجل رأب الصدع بين ابناء الشعب الواحد.
وقدم الوفد دروعا تقديرية لإدارة المستشفى والتي بدورها ثمنت هذه اللفتة الكريمة التي تعبر عن "انتماء ووفاء اهل القدس لمؤسساتهم الوطنية والتي تصارع البقاء بفعل السياسات الاسرائيلية الموجهة ضد وجودها" .


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق