اغلاق

رام الله: الوزيرة حمد تبحث آليات التعاون مع ممثل هولندا

بحثت د. آمال حمد وزيرة شؤون المرأة، في مقر الوزارة، امس الثلاثاء، مع ممثل هولندا كيس فان بار، والوفد المرافق، آليات التعاون والعمل المستقبلي في


صور من وزارة شؤون المرأة

قضايا النوع الإجتماعي، بحضور كادر من الوزارة.
وأشادت د. حمد بمواقف هولندا الداعمة للقضية الفلسطينية، وحل الدولتين والسلام العادل، ومساهمتها ضمن الإتحاد الأوروبي بدعم فلسطين سياسياً وإقتصادياً وإجتماعياً.
وتحدثت د. حمد عن العنف الذي تتعرض له المرأة الفلسطينية من الإحتلال في قطاع غزة والقدس وكافة محافظات الضفة الغربية، والعنف الأسري والمجتمعي، وعمل الوزارة على رزمة من القوانين منها قانون حماية الأسرة من العنف، وإقرار رفع سن الزواج إلى 18 عام، وحرية المرأة في فتح حسابات بنكية لأبنائها.
وأضافت د. حمد بأن اللقاء تزامن مع إطلاق الوزارة حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة، من قطاع غزة، ومن القدس وبالتحديد منطقة جبل البابا المهددة بالتهجير القسري، بالشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني، وتحت شعار إنهاء الإحتلال إنهاء العنف.
ثم قدمت د. حمد لمحة عن عمل وزارة شؤون المرأة على السياسات والقوانين التي تهدف لتعزيز المساواة بين الجنسين تحقيقاً للهدف الخامس في خطة التنمية المستدامة 2030، وتمكين النساء ، ومناهضة العنف ضد المرأة، ووحدات النوع الإجتماعي في الوزارات، والأجهزة الأمنية، ومراكز تواصل في المحافظات لتقديم الخدمة المباشرة للنساء.
وتناولت د. حمد المحاور التي تعمل عليها الوزارة حالياً بالتعاون مع الشركاء ومنها القرار الأممي 1325 وزيادة مشاركة النساء في لجان المفاوضات والمصالحة والمشاركة السياسية والهيئات الأممية والدولية، ومتابعة توصيات سيداو بعد عرض تقرير دولة فلسطين، وقانون العقوبات، وموضوع الميراث، ورفع الوعي بالحقوق المتساوية ومحاربة التطرف.
بدوره، أعرب فان بار عن سعادته بهذا اللقاء وإطلاعه على عمل الوزارة، مؤكداً دعم هولندا لفلسطين سياسياً لحل الدولتين، وإعتبار الإستيطان ضد القانون الدولي، ودعمها الإقتصادي والإجتماعي من خلال برامج العدالة والمياه وحقوق الإنسان، والتي يستفيد منها الشباب والمرأة.


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق