اغلاق

إقليم سلفيت: مهرجان الذكرى السنوية الأولى للشهيدين ياسين الرابي

أقامت امس الثلاثاء حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إقليم سلفيت منطقة بديا التنظيمية وبالشراكة مع بلدية بديا، مهرجان الذكرى السنوية الأولى للشهيدين


صور من المكتب الإعلامي - إقليم سلفيت

"إلياس ياسين وعائشة الرابي" في قاعة آرام في بديا .
في البداية، رحب أحمد أبو صفية رئيس بلدية بديا بالحضور، مؤكداً على "الحفاظ على دماء الشهداء الطاهرة التي روت أرض فلسطين الطاهرة، مضيفاً مهما تكاثرت الكلمات وتعاظمت معانيها لم ولن تنصف شهدائنا الأكرم منا جميعا لأن التاريخ الذي سطروه بدمائهم الزكية سيتحدث عنهم بأحرف من نور، مشيراً أن الشهداء هم الشموع التي ستضيء لنا الطريق من أجل الحرية وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف" .
بدوره، أكد عبدالستار عواد أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت "أن حركة فتح ستكون الأوفى دوماً لتضحيات شهدائنا الأكرم منا جميعاً، الذين هم أعمدة الوطن وشموعه المضيئة التي ستنير لنا الطريق الى النصر"، مضيفاً "أن أبطال فلسطين وشبابها وبناتها يتسابقون إلى نيل الشهادة في سبيل الحق، وأن هذه مسيرة متواصلة من جيل الى جيل، وستبقى حركة فتح وفية لدماء الشهداء، مشيداً بموقف القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس " ابو مازن " الذي قال : "أنه لو تركت موقعي لن أساوم على راتب شهيد أو اسير، فأنا رئيس الشعب الفلسطيني عامة ومنهم الأسير والشهيد والجريح والمبعد والمهجر" .
 ومن جانبه تحدث اللواء د. عبد الله كيمل محافظة سلفيت أنه على الاحتلال ان يرحل عن هذه الارض ويترك لشعبنا الفلسطيني حق الحياة وبناء دولته ومستقبله، مؤكداً أننا لن نتقدم بالنصر إلا من خلال الوحدة التي كرسها الشهيد ياسر عرفات والتي لا يزال يكرسها الرئيس محمود عباس "أبو مازن"، مضيفاً أن محافظة سلفيت من أكثر المحافظات إستهدافاً من الإستيطان، مما يتطلب منا تظافر بالجهود لمقاومة سياسة التهويد لهذه المنطقة، التي أبتلع الإستيطان نسبة 43% من أراضي المحافظة تحت سلطة حكومة الإحتلال وقطعان المستوطين الذين يقومون بالجرائم بشكل يومي بحق أهالي المحافظة، مضيفاً أننا أمام مرحلة دقيقة وحاسمة من تاريخ شعبنا الفلسطيني تتطلب منا وحدة في المواقف، وتضافراً لكل الجهود وعلى كافة المستويات لمواجهة غطرسة المحتل الصهيوني وقطعان المستوطنين.
وفي كلمة ذوي الشهيدين، شكر صالح ياسين حركة فتح على إحيائها لمهرجان الوفاء للشهيدين بالذكرى السنوية الأولى لإستشهادهما، مضيفاً "اننا سوف نبقى على درب الشهداء المقدس وسائرون حتى تحقيق الهدف النبيل الذي رحلوا من اجله" .
تخلل المهرجان فقرة غنائية من الفن الوطني الملتزم .


 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق