اغلاق

بلدية دورا تنظم لقاءً جماهيرياً لإطلاق مشروع توسعة وتعديل المخطط الهيكلي للمدينة

أطلقت بلدية دورا مشروع توسعة وتعديل المخطط الهيكلي لمدينة دورا للأعوام (2019-2035)، حيث نظمت لقاءً جماهيرياً في قاعة استاد دورا الدولي


صور من بلدية دورا

بحضور ممثلين عن وزارة الحكم المحلي والمجتمع المحلي ومؤسسات المدينة.
في البداية، رحب رئيس بلدية دورا اللواء أحمد سلهوب بالحضور، ثم تحدث عن أهمية اللقاء في إشراك المواطن لإيجاد نظرية للعمل المستقبلي بهدف بناء مدينة حضارية وعصرية تلبي الاحتياجات لكل المواطنين.
وأضاف سلهوب "دورا تتضاعف، حيث مرَّ مشروع توسعة وتعديل المخطط الهيكلي للمدينة بأربعة مراحل، وهذه المرحلة تحتاج إلى جهد ووقت وامكانيات عالية، فتوسعة المخطط الهيكلي يعني توسعة الالتزامات والمتطلبات وكل أشكال الخدمة، والمطلوب أن نكون كلنا شركاء في تسخير كل الجهود لإقامة مدينة تقدم فيها الخدمات بسهولة ويسر ويحقق التنمية المستدامة".
من جهة أخرى، تحدث مستشار التخطيط د.جمال عمرو، عن أهمية التخطيط العمراني في السيطرة على العشوائية والفوضى العمرانية  في بناء المدن، حيث تستهدف نقاط القوة في المدينة وفي جميع القطاعات، مشيراً إلى أهمية العمل الحقيقي لتطوير القطاع السياحي في المدينة.
كما اشاد م. منتصر ابو خلف ممثلا عن وزارة الحكم المحلي، بالجهود الذاتية التي تبذلها بلدية دورا في اعداد مخططها الهيكلي من خلال طواقمها، متحدثاً عن اهمية المخططات الهيكلية لمدينة دورا.
ثم قدمت مديرة دائرة التخطيط والتطوير م. مريم أبو عطوان، عرضاً تقديمي لحدود ومساحة التوسعة الجديدة، والتي ستشمل "1100 دونم" لتصبح مساحة المخطط الهيكلي لمدينة دورا "28496 دونم"، بالإضافة الى عرض منهجية التخطيط نقاط القوة والتحديات ودراسة السكان والمحيط للبلدات والمدن المجاورة، مؤكدةً أهمية مشاركة المجتمع المحلي والمؤسسات للوصول الى مخطط يلبي احتياجات جميع القطاعات ويحقق التنمية المستدامة للمدينة.









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق