اغلاق

مدير عام اتحاد مياه شفاعمرو: ‘انجازاتنا تدفن تحت الارض‘

" خدمة الجمهور هي الأولى في سلم اولوياتنا، لهذا استثمرنا مبالغ كبيرة من اجل المواطنين، ولا يخفى ما نقوم به على احد، التحديات كثيرة وكبيرة امامنا ولكننا


اياد نعمة مدير عام اتحاد مياه شفاعمرو

استطعنا الاستثمار اكثر واكثر"، بهذه الكلمات لخص اياد نعمة، مدير عام اتحاد المياه والصرف الصحي في شفاعمرو، عمله كمسؤول عن منطقة كبيرة وواسعة تقدم لها المؤسسة التي يقف على رأسها خدمات المياه والصرف الصحي.
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى
اياد نعمة بمكتبه في مدينة شفاعمرو وتحدث معه عن قرب عن التحديات والنجاحات والانجازات والاحتجاجات الاخيرة ضد اتحاد المياه والصرف الصحي .

من هو اياد نعمة ؟
اياد نعمة من سكان مدينة شفاعمرو، حاصل على لقب ادارة الأعمال والحسابات من الجامعة العبرية، تخصص بموضوع محاسب ومراقب لبلديات وسلطات محلية في جامعة بار ايلان، وقام بعمل ستاج وحصل على رخصة مدقق الحسابات وعمل بالمجال بمكتبين احدهما مكتب مختص في السلطات المحلية، وكان واحدا من الاشخاص الذين انضموا لاتحاد مياه شفاعمرو منذ تأسيسه، كما درس وحصل على اللقب الأول في الحقوق والمحاماة، يقول ان طريقه لا زالت طويلة وبانه سيقوم بدراسة اللقب الثاني بالمحاماة العام القادم.

ما هي المنطقة التي يديرها اتحاد المياه والصرف الصحي في شفاعمرو؟
ادير اليوم اتحاد المياه الذي يشمل 11 بلدة عربية، منها بلديتان و 9 مجالس محلية، هذا الاتحاد مسؤول عن 170 الف مواطن تقريبا، من شفاعمرو وعبلين وكابول وطمرة شعب وبسمة طبعون والزرازير وكفر مندا وكوكب ابو الهيجاء والكعبية طباش حجاجرة وبئر المكسور.

كيف يتم التواصل مع مواطني تلك البلدات ؟
التواصل يتم بعدة مجالات، هدفها الاول الخدمة، وذلك عبر اصدار مناقصة لكل بلدة تم من خلالها تعيين مُركّز خاص للبلدة، ويتم من خلاله ايصال كل المشاكل والقضايا الى اتحاد المياه، وتبعا لذلك نقوم برصد الموظفين بمجالات المياه والصرف الصحي الى البلدات لدراسة المشاكل وحلها. وهذا الامر يهدف لمنح الخدمة الافضل وهذا المُركّز يكون حلقة الصلة الدائمة بين الاتحاد والمجالس المحلية، أي انه عين البلد التي ترى كل ما يتعلق بمجال الاتحاد من هندسة او مشكلة بالمياه او الصرف الصحي وغيرها، والقسم الثاني هو قسم الجباية، الذي يتم من خلاله منح الخدمات للسكان، ويعمل هذا القسم ضمن 3 ألوية مركزية تتركز في شفاعمرو وطمرة وكفر مندا، وكل قسم يخدم المنطقة التي تحيطه، ووظيفة هذه الاقسام تقديم الخدمات للجمهور، ويتواجد بكل قسم 5 عمال وظيفتهم تقديم الخدمات اللازمة مثلا فحص وتصحيح الأخطاء التي قد تكون وقعت بالحسابات، او حتى معالجة مشاكل معينة.
ليست هناك مؤسسات خدماتية لا تقع بها أخطاء . من يعمل يُخطئ، ومن لا يعمل يبقى بدون أخطاء . 
وأضاف المدير العام، اياد نعمة: "اضافة لمكاتب الخدمة الثابتة، فقد اعتمدنا مندوب خدمة خاص من اتحاد المياه للبلدات الأخرى لرصد ما يريده المواطنين وتقع هذه النقاط في بئر المكسور وتفتح يومين في الأسبوع" .

من الذي يحدد اسعار المياه، وكيف تم تأسيس اتحادات المياه؟
سلطة المياه، وهي مؤسسة حكومية تابعة للدولة هي الوحيدة المخولة بوضع سعر المياه، وقرار فتح اتحادات المياه في الدولة جاء وفق قانون تم سنه في عام 2001 ، وجاء بعد اهمال من السلطات المحلية بامور تتعلق بالبنى التحتية وفي جباية الاموال، والأهم من هذه النقاط هي البنى التحتية، وهذا الامر كان يعقد ويؤخر كثيرا توسيع مسطحات البلدات العربية كذلك، مثال على ذلك: تقوم وزارة الاسكان قبل موافقتها على بناء حي جديد بالتأكد من وجود البنية التحتية وبالذات شبكات المجاري، واذا لم تتواجد، فلن يتم منح اية رخصة لبناء اي بيت، ونحن نعلم كم هذه القضية هامة ومؤلمة لنا .
الدولة قررت ان السلطات المحلية فشلت بهذا المجال، ولن تستطيع الاستمرار بادارته فقررت ان تمنح هذه الامور لاتحادات المياه، اضافة لذلك - وبامكانكم سؤال اي محاسب في السلطات المحلية العربية- فان اقامة اتحادات المياه هي اكبر خطة اشفاء للسلطات العربية، والسبب هو ان السلطات المحلية كانت تاخذ قروض لبناء البنى التحتية لشبكات المجاري والمياه وكانت تستصعب اعادتها، اليوم هذه مهمة اتحاد المياه.

ما هي الاستثمارات التي قام بها اتحاد المياه ؟
في السنوات الاخيرة كانت لدينا مشاريع كثيرة وصلت ميزانيتها الى اكثر من 200 مليون شيكل. لقد اصدرنا مناقصات لمشاريع جديدة وتم تغيير بنى تحتية قديمة ونحن مستمرون بالثورة المعمارية، لقد عانى اتحاد المياه منطقة شفاعمرو من مشكلة الخسس، والسبب هو ان بعض المستهلكين للاسف يقومون بسرقة المياه فقد قمنا بمد مواسير لكل شخص بمنطقة زراعية، له عداد خاص بكمية المياه التي يصرفها، وبهذا قمنا بتسهيل ايصال المياه للجميع، اشير الى ان الخسس بالمياه يسبب مشكلة كبيرة ومن يقوم بسداد العجز هم كل المواطنين، ومن اجل حلها وضعنا امام المزارعين خطة عمل كبيرة تتمثل بايصال  خط مياه خاص بكل مزارع وتركيز العدادات في خزانة مركزية (ايضا لانه كان يتم اتلاف وتكسير العدادات، وبذلك لا يتم قراءتها وجباية المستحقات) وهو مسؤول عنه.
للأسف اتحاد المياه يخسر كثيراً ففي بعض البلدان تصل الخسارة الى اكثر من مليون شيكل بسبب الخسس بالمياه. الهدف هو الحفاظ على المياه الموجودة واعادة الفائدة لكل زبائن الاتحاد، لكن هنالك من لا يحترم القانون، ويجبرنا الى التعامل وفق ما يفرضه القانون.
في حال دفع المواطن حساب المياه بالموعد وبالوقت المحدد لن يتعرض لضغوطات مالية وسوف يوفر على نفسه الاحراج والنفقات الاصافية، واذا امتنع عن الدفع لفترة ثم ياتي حساب الفترة التالية فهنا تقع المشكلة، وتتراكم عليه الديون.

التحديات التي تواجهها بعملك؟
هنا ساتحدث عن التحديات بشكل عام عن المجتمع العربي، فمن اجل اقامة مشروع بناء يجب ان تكون البنى التحتية موافق عليها لكي يتم الانطلاق بالمشروع، فأحيانا يجب علينا ايصال خط مياه عبر ارض خاصة فهنا يقع التحدي الكبير، وهو رفض صاحب الارض الذي يضع شروطا بملايين الشواقل، واحيانا يجب على رئيس المجلس المحلي التدخل والتوجه اليهم واحيانا لا ينجحون والحل الاخر هو التوجه الى القضاء وهنا يتواجد مسار قانوني مليئ بالتحديات ونحن نفضل عدم التوجه الى هذا المسار، هذه المشكلة تمنع الكثير من التطور، لانه بدون بنية تحتية لن تمنح رخصة البناء. وتحدي آخر نواجهه  هو فقر بالوعي من تجاه بعض المواطنين تجاه مشاريعنا فانا اقول لهم ان مشاريعنا تدفن تحت الارض، ولو قمنا بها فوق الارض لكنا رأينا جنات عدن.
الاستثمارات والانجازات التي تدفن تحت التراب هي شبكات المياه والمجاري.
نحن نعتبر انفسنا الذراع التنفيذية للسلطات المحلية في مجال عملنا، والتحدي الاخر يأتي من المجتمع الذي افتخر بالانتماء اليه، وهي ثقافة الدفع، أي ان هناك من لا يرى بفاتورة المياه كفاتورة الكهرباء او أي فاتورة الهاتف التي يقوم بدفعها، بل يعتبر نفسه معفى منها، مع انها الفاتورة الاقل سعراً.

يسألون لماذا تقومون بحجوزات؟ ما هي رسالتك هنا؟
انا اخر انسان اريد ان اوقع على أمر  حجز ، ولكن اذا حصل عجز بميزان المدفوعات فلن نتمكن من سداد الالتزامات التي يجب ان ندفعها كنفقات المشاريع واسعار المياه، فكيف سنكمل مسيرتنا.
اذا لم نقم بجباية هذه الاموال فان يقدم الاتحاد الخدمات وسوف نعود الى فترة سوداء من الماضي كان يتم بها قطع المياه عن بلدات كاملة لعدم سداد الاموال.
اود التوضيح هنا: نحن بالاتحاد نمهل شهر وشهرين وثلاثة اشهر لاصحاب الدين، نقوم بارسال انذارات ونبلغ المديونين، نبلغ الزبون بأنه اذا كان لديك مشكلة بسعر الماء تعال الينا وابلغنا، ولكن للاسف هناك اهمال، تمر فترة طويلة ولا يتوجه الينا، عندها يجبرنا القانون على القيام بجباية الديون بالوسائل القانونية المتاحة امامنا.
رسالتي - انا اياد نعمة- لكم هي انني هنا لخدمتكم،  وجل من لا يسهو، في حال وجود مشكلة ادعوكم للتوجه الينا وسويا سوف نقوم يايجاد حل لهذه المشكلة، ومن المفضل القيام بذلك بشكل سريع والوصول الينا فورا وليس بعد فترة طويلة لان الدفعات ستتراكم عليك.

رسالتك لمواطني منطقة الاتحاد، خاصة انه بالفترة الاخيرة شهدت احتجاجات ضدكم؟
هناك عدة ادعاءات وجهت ضدنا، بالنسبة لها ساقول: أولا من حقكم الاحتجاج، ولكن يجب ان يكون النقد بناءً وليس بالتهجم على موظفينا، وهنا اود التوضيح: لا دخل للاتحاد بعمل الشرطة التي تعالج موضوع العنف. بالنسبة للادعاءات المتعلقة بالتوظيفات، اؤكد انه بالعامين الاخيرين لم يدخل الاتحاد أي شخص، الا بمناقصات رسمية وقانونية وبكفاءات، والموظفين التي تم تعيينهم هم أبناؤنا وهم جديرين بالثقة، وسقومون بالعمل على اكمل وحه ويقدمون افضل الخدمات. بالامكان التوجه الينا بدلا من اطلاق التهم جزافا، يمكننا ان نجيب المحتجين على كل توجه وكل تساؤل، نحن منكم واليكم، ونحن لخدمتكم.
بالنسبة للادعاءات برفع أسعار المياه: لسنا من يقرر أسعار المياه، وانما سلطة المياه التي نحن خاضعون لمراقبتها، وللاسف هناك من يحرض الناس علينا باننا نعمل بدون رقابة ادارية، نحن نعمل حسب القانون واذا لم نعمل حسب القانون فسوف نُعاقب.
وفي النهاية اقول للجميع: اتحاد المياه منطقة شفاعمرو متوازن قوي مستمر بانجازته وخدماته ويحلق الى السماء بمشاريعه، وكل ذلك لمصلحة الموطنين ورفاهيتهم .


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق