اغلاق

' مدارس لا تصلح لحيوانات ' - مختصون يناقشون حال التعليم العربي وتحصيل الطلاب المتدّني

ادعى ايهاب جبارين، مدير برنامج تمكين للسلطات المحلية، في حديث لقناة هلا، أن جزءا من الميزانيات التي تصل الى السلطات المحلية العربية والتي يجب ان تخصص للطالب
Loading the player...

العربي والمدارس، "تذهب الى أمور أخرى". جات أقواله خلال حوار ضمن برنامج "هذا اليوم" على قناة هلا، شارك فيه أيضا كمال خلايلة، مدير مدرسة ابن سينا في سخنين الذي ادّعى وجود مدارس عربية "لا تصلح حتى للحيوانات"، فيما دعت المحاضرة والمختصة في اللغة العربية الدكتورة اثار حاج يحيى الى اتباع نهج جديد في المدارس العربية في البلاد.
وجاء النقاش على خلفية نتائج امتحان "بيزا" الدولية التي ما زالت تثير ردود الفعل في المجتمع العربي في ظل تدني مستوى الطلاب العرب في المهارات التفكيرية. ويمتد النقاش الى مستوى التعليم بشكل عام ومدى الاستثمار في الطالب العربي. 
ومما قاله كمال خلايلة، مدير مدرسة ابن سينا في سخنين لقناة هلا : "القضية شائكة. الفجوات موجودة بين المجتمعين العربي واليهودي أيضا في امتحانات النجاعة والنماء والبجروت. لكن لا بد من التنويه بأن امتحانات البيزا لا تفحص مواد تعليمة تعلمها الطالب في المدرسة وانما تفحص مهارات اكتسبها خلال التعليم وخلال تواجده في الحي والمؤسسات وغيرها، وبالتالي المسؤولية مجتمعية جماعية على المدارس والسلطات المحلية والأهالي لهم دور كبير لتأهيل أولادهم، ولا يتحمل المعلمون المسؤولية.
يجب ان يتم توجيه سؤال للسلطات المحلية حول مدى دعمها للمدارس العربية من حيث الميزانيات واستثمارها فيها.  كل رئيس مطالب بدعم المدارس والمؤسسات ومنح إمكانية للطلاب ان يتواجدوا في دورات واطر لتقوية شخصيتهم ليتمكنوا من مواجهة أي مشكلة تواجههم في حياتهم.
أشير أيضا الى نقطة مهمة جدا، بأنه يجب ان لا نتفاجأ ، فعندما تُفتتح السنة الدراسية ونحو 20 الف طالب في النقب لا يدخلون المدارس لفترة طويلة، وفي ظل وجود اكثر من 30 الف طالب في النقب يتواجدون في مدارس غير مؤهلة لتكون لحيوانات، فيجب ان لا نتفاجأ من النتائج في الوسط العربي. يجب ان نحصل على المساحة الملائمة لكي ندرس كما يجب. لا يمكن طلب علامات عالية في ظل الوضع الاقتصادي – الاجتماعي لمجتمعنا".  

تغيير النهج
من جانبها قالت د. اثار حاج يحيى – محاضرة ومختصة في اللغة العربية: " هناك مهارات نحتاج الى تمريرها في المدارس تختلف عن تمرير المواد. امتحان البيزا لا يفحص معرفة ومهارات تعليمية وانما مهارات تفكيرية او ما يسمى مهارات التفكير العليا. هذه المهارات يكتسبها الطالب من عدة مجالات ومحاور، أولها المدرسة والصف التعليمي الذي يتواجد فيه لساعات طويلة. المهارة الأداة التي يكتسب من خلالها الطالب أي مادة.
التغيير الذي نبدأ به هو التغيير في النهج والمبادئ التربوية التي نرتكز عليها في العملية التربوية، مثل ان يكون الطالب مشاركا فعالا في اكتساب المعرفة بدل ان يكون متلقيا سلبيا فقط...".
 
اين تذهب الاموال؟
من جهته قال ايهاب جبارين، مدير برنامج تمكين للسلطات المحلية لقناة هلا: " نتائج البيزا كانت بمثابة شهادة فشل بالأساس للسلطات المحلية ووزارة المعارف وليس للمعلم. بدون ادنى شك انه على مستوى الميزانيات هناك فجوة كبيرة بين الميزانيات في التعليم التي تصل الى السلطات المحلية اليهودية مقارنة بالسلطات العربية. لكن السؤال الأهم : هل تصل الميزانيات لهدفها؟ هناك تلاعب كبير وجزء من ميزانية 1200 شيكل يجب ان تخصص لكل طالب وللمدرسة يذهب الى أمور أخرى وهذا ليس سرا ويقولون في السطات المحلية ان الميزانية هي 700 شيكل".
الحوار الكامل في الفيديو المرفق

تفاصيل التقاط بث "قناة هلا " كما يلي :
القمر الصناعي : Amos
التردد: 10925
Fec: 5/6
Symbol Rate: 27500
Vertical
free to air
وعلى المحطة رقم 30 على شبكتي YES  و  HOT.


للتواصل مع القناة عبر الفيسبوك Hala Tv  اضغط هنا.

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق