اغلاق

التفاؤل حيال الخروج البريطاني يضع أسهم أوروبا قرب ذروة قياسية

اقتربت الأسهم الأوروبية من مستوى قياسي مرتفع يوم الجمعة، مع شراء المستثمرين في الأسواق بعد تأكيد جديد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 يناير كانون الثاني


الصورة للتوضيح فقط - تصوير gorodenkoff iStock

عقب عدم تيقن لأكثر من ثلاث سنوات.
فقد فاز رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يوم الجمعة بموافقة البرلمان على اتفاقه للخروج من الاتحاد الأوروبي، مما أقنع الأسواق بدرجة أكبر بأن الأغلبية الكبيرة لحزب المحافظين ستفضي على الأرجح إلى خروج سلس.
وتدفع التطورات الإيجابية على صعيد الخروج البريطاني وانحسار التوترات التجارية الصينية الأمريكية المؤشر ستوكس 600 الأوروبي صوب أفضل ربع رابع له منذ 2011. يتوقع المحللون أيضا أداء أقوى نسبيا في 2020 على خلفية تعافي النمو الاقتصادي في المنطقة.
وقالت إيفي كوماناكوس، مديرة كونكورد فايننشال جروب، "سبب التفاؤل هو أننا نعرف من خلال كريستين لاجارد أن السياسة النقدية في الاتحاد الأوروبي ستواصل الاضطلاع بالعبء الأكبر، رغم أن آثارها تضآلت. إجمالا، 2020 قد يصبح عاما جيدا لأوروبا. ليس عام تسارع - النمو سيظل خافتا للغاية - (لكن) بدأنا نلحظ بعض التحسن. نأمل في رؤية تضخم أعلى بعض الشيء. أنا متفائلة بحذر."
وصعد ستوكس 600 بنسبة 0.7 بالمئة يوم الجمعة، ليقف على مسافة بضع نقاط فحسب عن ذروته القياسية التي لامسها في وقت سابق من الأسبوع.

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار الاقتصاد
اغلاق