اغلاق

حكم من كتب الطلاق ولم ينو إيقاعه

السؤال : كتبت كلمة كناية طلاق في برنامج (واتس اب) للزوجة، لكن لم أنو بها الطلاق أبدا. وبعد أن ضغطت على زر إرسال مباشرة، نويت بها الطلاق قبل أن تصل إليها وتقرأها


الصورة للتوضيح فقط iStock-tuaindeed

بتعمد مني وقصد، وإدراك تام لفعلي؛ لضيقي وغضبي ولكن بإدراك تام. وبعد دقائق تراجعت عن النية، واستغفرت الله قبل أن تقرأها.
فهل حصل بذلك طلاق (النية كانت بعد الضغط على زر إرسال مباشرة، وبعد الكتابة)؟

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
 فالراجح من أقوال الفقهاء أن كتابة الطلاق كناية من كناياته، فالمرجع فيها نية الزوج بهذه الكتابة .
فإن كان الحال ما ذكرت من أنك كتبت الطلاق ولم تنو إيقاعه، وأرسلت الرسالة وأنت لا تنويه، فلا يقع طلاقك. ولا عبرة بالنية بعد إرساله.
جاء في روضة الطالبين وعمدة المفتين -وهو من كتب الشافعية-: الْكِنَايَةُ لَا تَعْمَلُ بِنَفْسِهَا، بَلْ لَا بُدَّ فِيهَا مِنْ نِيَّةِ الطَّلَاقِ، وَتَقْتَرِنُ النِّيَّةُ بِاللَّفْظِ فَلَوْ تَقَدَّمَتْ، ثُمَّ تَلَفَّظَ بِلَا نِيَّةٍ، أَوْ فَرَغَ مِنَ اللَّفْظِ ثُمَّ نَوَى، لَمْ تُطَلَّقْ، فَلَوِ اقْتَرَنَتْ بِأَوَّلِ اللَّفْظِ دُونَ آخِرِهِ، أَوْ عَكْسُهُ، طُلِّقَتْ عَلَى الْأَصَحِّ ... انتهى. 
ومن كتبه ناويا الطلاق؛ وقع طلاقه ولو لم يرسل الرسالة،
والله أعلم.

ملاحظة : نرجو من جميع الاخوة المعقبين عدم نشر ايميلاتهم في الزاوية الدينية وسيحذف أي تعقيب يشتمل على ايميل، كذلك نرجو ان تكون المقالات مختصرة قدر الامكان وليس دراسات مطولة.هذه الزاوية هدفها خدمة اهلنا ومجتمعنا من خلال الكلمة الهادفة الخاطرة المفيدة. نلفت الانتباه انه في حال تم نقل مادة عن مصادر اخرى دون علم المصدر ينبغي ابلاغنا في موقع بانيت كي نزيل المادة فورا.

لإرسال مواد للزاوية دنيا ودين، إرسالها عبر البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
دنيا ودين
اغلاق