اغلاق

اليورو ينخفض في تداولات هزيلة مستهل موسم العطلات

تراجع اليورو يوم الثلاثاء، ليعاود الاتجاه صوب أدنى مستوى في أسبوعين، في الوقت الذي لقي فيه الدولار الدعم من تفاؤل حيال تحسن العلاقات التجارية بين الولايات


صورة للتوضيح فقط - تصوير iStock-Kemter

المتحدة والصين، لكن أسواق العملات اتسمت بالهدوء في بداية موسم العطلات.
وتعرض الجنيه الاسترليني، الذي تراجع على مدى خمسة أيام متتالية، لضغوط مجددا أمام الدولار حيث تأثرت العملة البريطانية سلبا جراء المخاوف من خروج فوضوي لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتقلص السيولة.
وتراجع اليورو في أحدث التعاملات 0.2 بالمئة إلى 1.1071 دولار. وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات، 0.1 بالمئة مسجلا 97.781.
وبلغ الدولار الأسترالي أعلى مستوى في خمسة أشهر. وتبلي العملة الأسترالية بلاء حسنا حين يزيد التفاؤل بشأن التجارة العالمية واقتصاد الصين. وأعلنت الولايات المتحدة والصين عن اتفاق المرحلة واحد التجاري، وتعتبر الأسواق الاتفاق خفضا للتصعيد في النزاع المستمر منذ فترة طويلة بين البلدين.
وصعد الدولار الأسترالي إلى 0.6930 دولار أمريكي، ليظل قريبا من ذروته المسجلة في 13 ديسمبر كانون الأول عند 0.6939 دولار وهو أعلى مستوى منذ أواخر يوليو تموز. وزادت العملة ما يزيد على واحد بالمئة منذ الأسبوع الماضي. ويقول المحللون إن الضبابية التي تحيط بالنزاع التجاري بين واشنطن وبكين ستستمر في 2020.
وانخفض الدولار النيوزيلندي إلى 0.6632 دولار أمريكي، عند ما يقل قليلا عن ذروة خمسة أشهر التي سجلها يوم الاثنين والبالغة 0.6639 دولار.
ونزل الاسترليني إلى 1.2938 دولار بعد أن بلغ أقل مستوى في ثلاثة أسابيع عند 1.2905 دولار يوم الاثنين. تنخفض العملة البريطانية منذ استبعد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تمديد الفترة الانتقالية السابقة على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لما بعد ديسمبر كانون الأول 2020. ويخشى كثيرون من أن هذا لا يتيح وقتا كافيا للتفاوض على اتفاق تجارة جديد مع الاتحاد الأوروبي.
ومقابل اليورو، ارتفع الاسترليني 0.2 بالمئة إلى 85.59 بنس.
ومقابل العملة اليابانية لم يطرأ تغير يذكر على الدولار عند 109.40 ين.

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار الاقتصاد
اغلاق