اغلاق

الممرضة أفكار ابو عرار - زبارقة لنساء النقب :‘ لا تسمحن لاكتئاب ما بعد الولادة بخطف فرحة الأمومة ‘

حتى لا يخطف اكتئاب ما بعد الولادة فرحة الأمومة ... قدمت مؤخرا أفكار ابو عرار- الزبارقة، من بلدة عرعره النقب، طالبة لقب ثاني تمريض في أكاديمية تل ابيب بحثا أكاديميا
Loading the player...

حول موضوع "الاكتئاب بعد الولادة عند النساء في المجتمع البدوي في النقب" .
وتطرح أفكار في هذا اللقاء مع موقع بانيت وصحيفة بانوراما، العلامات والمؤشرات على وجود اكتئاب ما بعد الولادة لدى المرأة، أسباب الحالة التي وصلت اليها، طرق معالجتها وكيفية مساندتها من قبل الزوج والعائلة، كما تتطرق
لنقاط أخرى كثيرة وهامة..


 
وتطرقت افكار خلال حديثها لموقع بانيت وصحيفة بانوراما الى معطيات مقلقة كشفت فيها  انه "حسب نتائج البحث فإن نسبة 43% من النساء اللواتي تعرضن للاكتئاب بعد الولادة كان ذلك بسبب جنس المولود، حيث معروف بأن المجتمع البدوي هو ذكوري بامتياز، حيث انه وعند ولادة أنثى فتبدأ نظرات الاشمئزاز وعدم الرضى وتحميل المرأة المسؤولية عن جنس المولود. ومن بين الـ 50 امرأة شاركت في البحث فإن 17% منهن كن معرضات للاكتئاب بعد الولادة".

"43% من النساء اللواتي تعرضن للاكتئاب بعد الولادة كان بسبب جنس المولود"
وتطرقت افكار الى حالات الاكتئاب بعد الولادة بالقول :" بشكل عام يدور الموضوع حول أسباب نفسية تتعرض لها المرأة البدوية في النقب بعد الولادة ومنها: جنس المولود، والوضع المادي والاجتماعي في البيت وعلاقة الزوجة بزوجها قبل الولادة، وعدم التوعية والمعرفة في هذا المجال ، وأيضا عدد الأولاد في البيت حيث انه كلما كان عدد الاولاد أكثر فإنها تكون معرضة أكثر للاكتئاب.  وكذلك موضوع تعدد الزوجات يؤثر سلبا على نفسية الزوجة" .


"تريد دائما البقاء لوحدها والنوم وعدم الاختلاط بالعائلة "
واردفت أفكار ابو عرار- الزبارقة،  ، تقول :" من المفهوم ان كل امرأة بعد الولادة بحاجة إلى الراحة وهذا أمر طبيعي. وهنا يبدأ الضوء الأحمر الذي يجبرنا على الانتباه إلى هذا الموضوع. ومن بين العوامل : عدم الاهتمام بالطفل، مثلما تراه يبكي وتتركه دون رعاية واهتمام . وايضا عدم اهتمام المرأة بنفسها وبمحيطها وتريد دائما البقاء لوحدها والنوم وزيادة في العصبية وعدم الاختلاط بالعائلة أو الاهتمام بباقي أفراد الأسرة والزوج أيضا." 
 وحول مشاعر المرأة المكتئبة بعد الولادة قالت :" بعد الولادة تشعر المرأة المكتئبة بخوف وقلق وخاصة الاقتراب من المولود وهنا تبدأ مرحلة ترك المولود. ونحن نتحدث هنا عن غالبية النساء بعد الولادة الأولى.  أما المرأة التي لديها اطفال آخرون فإنها تشعر بالقلق والخوف بسبب زيادة في المسؤولية ".

"مشكلة المرأة بعد الولادة تكون مع الاولاد ، وهنا تبحث عن نهاية المشكلة وهي القضاء على الاولاد"
وردا على سؤال  لموقع بانيت  حول كيفية  تشخيص الاكتئاب ؟ وكيف يمكن التمييز بين حالات خوف او قلق قد تُصاب بها اي امرأة والدة ؟ قالت افكار " المرأة التي تعاني من الاكتئاب فإنها دائما تبحث عن الراحة الأبدية. وتسمع منها كلمات تدل على حالة من اليأس مثل : "لو اموت وارتاح احسن" أو "لو اني ما خلفتهم" . حيث معروف بأن مشكلة المرأة بعد الولادة تكون مع الاولاد وهنا تبحث عن نهاية المشكلة وهي القضاء على الاولاد. 

 " الاكتئاب هو تراكمي وليس بشكل مفاجئ"
وحول اذا كانت النساء  يخجلن من الحديث حول هذا الاكتئاب  ،  اسهبت ... بالقول :" للاسف الشديد جميع النساء اللواتي تم استجوابهن في هذا البحث أكدن بأنه لم تكن لديهن الجرأة لمواجهة أنفسهن وأنهن بحاجة إلى علاج أو الاعتراف بذلك . ومنهن من تؤمن أو تقنع نفسها بأن هذه حالة عابرة او بالإمكان حل المشكلة عن طريق العلاج بالقرآن".

واضافت :" نحن نتحدث وحسب البحث، بأن الاكتئاب هو تراكمي وليس بشكل مفاجئ.  وذلك بسبب ضغوطات نفسية وعلاقة غير ناجحة مع الزوج أو أهله وأمور أخرى.
  ومثال على ذلك حسب رأيي فإن الحادثة الأخيرة في بلدة عيلوط لم تكن مفاجئة وإنما كان هنالك تفكير كبير وعلى مدار وقت طويل والسبب انها لم تتلقى العلاج في الوقت المناسب."

"ليس من الضروري أن تعاني المرأة من اكتئاب  في كل حالة حمل"
وتطرقت ابو عرار - زبارقة  الى سؤال حول  اذا ما كان اكتئاب ما بعد الولادة يزول من تلقاء نفسه؟ ام انه بحاجة لعلاج ؟  قائلة :"  الموضوع يتعلق بشخصية المرأة، حيث هنالك امرأة واعية وتشعر بأن ما تمر به هو اكتئاب ما بعد الولادة وعليها مسؤولية العلاج، ولكن في أغلب الحالات فإن الموضوع بحاجة إلى علاج من مختص نفسي .وهنا أيضا يعود الأمر إلى  شخصية المرأة بالنسبة للوقت للتعافي من الاكتئاب وأحيانا الأمر بحاجة إلى أن ترقد المرأة في المستشفى ، وخاصة في حال كانت حالتها النفسية سيئة.
مرة أخرى نتحدث عن المرأة الواعية والتي تعرف مصلحتها وتعرف ما يدور حولها ، والأغلب من النساء المتعلمات، حيث أن التوجه لطبيب العائلة أو الطبيب النفسي يكون بسرية تامة . اما القسم الآخر فنساء تفضلن عدم التوجه لطبيب نفسي لاننا نعيش في مجتمع ظالم وممكن ان ينظر إلى تلك المرأة بطريقة أخرى سلبية".
 وحول طرق العلاج قالت :  " طرق العلاج تتعلق بالمرحلة التي تم تشخيص المرأة فيها بأنها تعيش حالة اكتئاب.  والعلاج هو عن طريق الأدوية وايضا عن طريق جلسات شخصية والإقناع بين المريضة والاخصائي النفسي . وهناك بعض الحالات التي تساعدها هذه الطرق العادية، وأيضا هنالك حالات صعبة لا بد من معالجتها بطرق أخرى مثل العلاج الإجباري.  علما انه ليس من الضروري أن تعاني المرأة في كل حالة حمل، وممكن ان تتعرض للحالة بعد الولادة الثانية أو غيرها . وكما قلنا ممكن ان تصاب بعد الولادة الأولى بسبب الخوف والمسؤولية الجديدة وعدم المعرفة بالتعامل مع الطفل، وممكن بعد ولادة عدة أطفال بسبب المسؤولية الكبيرة والضغوطات النفسية".

"أتوجه لجميع النساء في المجتمع البدوي في النقب بعدم التكتم على المشكلة" 
 وحول دور الزوج والعائلة في مساندة الام المكتئبة بعد الولادة  قالت أفكار ابو عرار - زبارقة : " اكبر دور يعود على الزوج لانه أكثر شخص ممكن ان يشعر بأي تغيير غير طبيعي.  ولذلك لا بد من مساندة الزوجة والوقوف إلى جانبها.  وكذلك المسؤولية تكون أيضا على الحماة أو الأم واللتين تقدمان على زيارتها بشكل دائم.
اتوجه لجميع النساء في المجتمع البدوي في النقب بعدم التكتم على المشكلة والتوجه للعلاج في الوقت المناسب من أجل الحفاظ على سلامة العائلة وسلامة المرأة نفسها . وأن هذه حالة ممكن ان تتعرض لها كل امرأة وليس هنالك ما نخجل أو نخاف منه.
ولا بد من كلمة شكر لكل من ساعدنا في إخراج هذا البحث إلى النور، وخاصة مشرف المباشر للبحث الدكتور عرفات شويكي أخصائي أمراض الرئتين في مستشفى كبلان، والأستاذ احمد خطيب والزميلتين شيماء العبره وكيان العبره" .



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق